YOUTH Magazine

مشروع لثلاث طالبات بالمعهد العالي للأعمال بتونس لمحاربة البطالة في قطاع الفن

1٬623

مشروع لمحاربة البطالة في قطاع الفن –

جائزة Hult prize هي مسابقة طلابيّة مفتوحة للطلاب الجامعيين من مختلف أنحاء العالم تتنافس الفرق في المسابقة علي إنشاء مشاريع و مؤسسات اجتماعية جديدة تهدف إلى معالجة إحدى التحديات الاجتماعية العصيبة و يتلقى الفريق الفائز جائزة يبلغ قدرها مليون دولار أمريكي تسلم من بيل كلينتون في مقر الأمم المتحدة  كرأس مال أساسي لإطلاق شركتهم وتوسيع نطاق المشروع.

و ستعمل جميع الفرق حول العالم على إيجاد حلول لخلق مواطن شغل لـ10 آلاف شاب في 10 سنوات.

ميساء العذار هي شابة تونسيّة، طالبة بالمعهد العالي للأعمال بتونس تم اختيارها صحبة زميلتيها، فاطمة الساحلي و نهى صالحي، من نفس المعهد لتمثيل تونس في هذه المسابقة المزمع عقدها في القاهرة.

فاطمة الساحلي
فاطمة الساحلي
نهى صالحي
نهى صالحي
ميساء العذار
ميساء العذار

في حال وصول هذا الفريق إلى القاهرة سيتنافس مع 40 فريق آخر من جميع أنحاء العالم، وفي حال ترشحه للمرتبة الأولى سيواصل التنافس في النهائيّات في مقر الأمم المتحدة.

يتمثل المشروع في تطوير منصة الكترونية تجمع الفنانين و العاملين في مجال الفن، بالمنتجين و شركات الفن الكبرى و كل المؤسسات التي لها علاقة بهذا المجال، كما ستساهم هذه المنصة في التنسيق بينهما بهدف محاربة مشكلة البطالة في هذا القطاع.

تقول ميساء ” نحن ثلاثي يؤمن بقوّة الفن، و لاحظنا أن الفنانين في تونس يعانون من صعوبات في التشغيل و لهذا فكرنا في أنه بإمكاننا  التوفيق بين الفنانين لكسب العيش من موهبتهم والترويج للسياحة الثقافية بالمرّة، هذا حل عملي، و مطابق للاحتياجات و مصمم وفقا لها كما أنه مستند على بيانات. هذه هي الفكرة الرئيسية و مازلنا بصدد تطويرها رفقة مؤطرينا لوضع اللمسات الأخيرة للمشروع و الحصول على النتيجة النهائيّة. ”

للأسف لم يتمكن هذا الفريق من تغطية نفقات السفر و المشاركة المقدرة ب 3000 دينار و هو بصدد البحث عن مموّل أو داعم مادي له ليتمكن من المواصلة في المسابقة.

و يرحب الفريق بكافة أشكال المساعدة الخدماتية منها و المادية لدعم مشروعهم و تطويره.

للمزيد من المعلومات و التبرع للفريق اضغط على هذا الرابط

 

 

مشروع لمحاربة البطالة في قطاع الفن –

Facebook Comments