YOUTH Magazine

إعلان

إعلان

ما الفرق بين صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ؟

– صندوق النقد الدولي والبنك الدولي –

 

صندوق النقد الدولي

صندوق النقد الدولي

أُنشئ صندوق النقد الدولي في يوليو عام 1944م، بعد إجماع ممثلي 45 دولة مُجتمعين في بلدة بريتون وودز في نيو هامبشاير في شمال شرقي الولايات المتحدة، وذلك من ضمن فعاليات التعاون الاقتصادي الدولي عقب الحرب العالمية الثانية.

وكان ذلك الإطار مهمًّا لمنع حدوث السياسات الاقتصادية المهلكة مرَّةً أخرى والتي أحدثت الكساد الأكبر.

ويهدف صندوق النقد الدولي إلى استقرار النظام النقدي والمالي الدولي والحفاظ على ذلك الاستقرار، حيث إنه يعمل على التغلب على المشكلات المالية كما أنه يتعاون مع الدول الأعضاء فيه على زيادة حجم النمو والقضاء على الفقر.

إن عدد الدول الأعضاء بصندوق النقد الدولي يبلغ 187، وفي بداية انضمام كل دولة تحصل على نسبة في الصندوق، وذلك اعتمادًا على حجم اقتصاد البلد النسبي نسبة للاقتصاد العالمي.

كما أن نسبة البلد العضو تحدد حجم الموارد المالية – بحد أدنى – الذي من المفترض أن تلتزم البلد بتوفيره للصندوق، وهذه النسبة أيضًا هي التي تشير إلى قوة تلك البلد التصويتية والتي يتم الاعتماد عليها في القرارات المتخذة من قبل الصندوق.

– صندوق النقد الدولي والبنك الدولي –

البنك الدولي

البنك الدولي
البنك الدولي

لا يُعتبر البنك الدولي مصرفًا من المصارف التقليدية، ولكنه يُعتبر تعاونًا يرمي للقضاء على مشكلة الفقر وزيادة مُعدَّل النمو.

ويتكون البنك الدولي من جهتين تحت إدارة الـ187 الدول الأعضاء، وهاتان الجهتان هما: البنك الدولي للإنشاء والتعمير (IBRD)  ومؤسسة التنمية الدولية (IDA).

فالهدف من إنشاء البنك الدولي هو تقليل مستويات الفقر في الدول ذات الدخل المُتوسِّط والدول الفقيرة ذات الأهلية الائتمانية، بينما تركز مؤسسة التنمية الدولية جهودها فقط على الدول الأشد فقرًا بالعالم.

في واشنطن الولايات المتحدة الأمريكية يقع المقر الرئيسي للبنك الدولي، والذي أنشئ عام 1944، ويعمل به ما يزيد على 9000 موظف في أكثر من 100 بُقعة حول العالم.

ويُمكن الحصول من البنك الدولي على قروض ذات فائدة منخفضة وبطاقات ائتمانية من دون فوائد، وخاصَّة في الدول النامية، وجميع هذه الأعمال الهدف منها هو التحسين من مُستوى القطاعات العامة مثل التعليم والصحة والإدارة العامة والبنية التحتية وتنمية القطاع المالي والقطاع الخاص والزراعة وإدارة الموارد البيئية والطبيعية في الدول النامية هذه، كما يتم تدعيم عددًا من هذه المشاريع بالتعاون مع الحكومات والشركات ذات الأطراف العديدة والبنوك التجاريَّة ووكالات التأمين على الصادرات ومستثمرين من القطاع الخاص.

ويدعم البنك الدولي الدول النامية بتقديم الاستشارات السياسية والتحليل والبحث والمُساعدات التقنية.

ويمثل مجلس المحافظين الـ187 الدول الأعضاء، فهذا المجلس هو صاحب القرار بالبنك الدولي، والمُحافظون هم وزراء المالية ووزراء التنمية للدول الأعضاء، ويلتقون مرة سنويًّا في الاجتماعات السنوية المنعقدة لمجالس محافظي مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

ويقوم المحافظون بإسناد مهامَّ معينة إلى 25 مديرًا تنفيذيًا يمارسون عملهم بمقر البنك، ويُعين المدير التنفيذي للبنك من قبل الدول الخمس الأكبر الأعضاء في البنك: فرنسا وألمانيا واليابان وإنجلترا وأمريكا.

بعد توضيح الفرق بين الكيانين نرجو أن نكون قد قدَّمنا ما أفادكم من معلومات.

هل تستطيع إجراء مقارنة سريعة بينهما؟

المصادر: 1، 2 

Facebook Comments