وتخطت مبيعات “هواوي” مطلع هذا الشهر، مبيعات “أبل” لتنتزع المركز الثاني في عالم الهواتف الذكية خلف “سامسونغ “، وفق معطيات نشرتها وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية.

لكن قرار “غوغل” الأخير بسبب حظر ترامب للعملاق الصيني في أمريكا،مثّل صدمة للملايين من مستخدمي “هواوي”، بعدما أعلنت الشركة الأميركية الأسبوع الماضي، أنها قيدت سبل الوصول إلى البرمجيات التي تنتجها، وخاصة التطبيقات على هواتف “هواوي”.

وجاء هذا الحضر بسبب مزاعم أمريكا أن هواوي تتجسس عليها و تمثل “تهديدا أمنيا”. وهذا يعني أن مستخدمي “هواوي” سيفقدون حق الحصول على تحديثات نظام التشغيل “أندرويد” لفترة غير معلومة، كما ستفقد هواتف “هواوي” المستقبلية التي تُباع خارج الصين إمكانية الوصول إلى تطبيقات “غوغل”.

وكما هو الحال في هواتف “سامسونغ”، فإن “هواوي” تعتمد على نظام التشغيل “أندرويد” التابع لشركة “غوغل”، مما يعني أن المستخدمين يعتمدون تلقائيا على تطبيقات عملاق محركات البحث مثل “غوغل ماب “ويوتيوب” وجيميل” ومتصفح “غوغل كروم”.