YOUTH Magazine

كيف تنبأت أساطير الإغريق بالروبوتات القاتلة والسيارات ذاتية القيادة؟

0 229

تنبأ الإغريق بدقة بظهور الذكاء الاصطناعي والروبوتات القاتلة والسيارات ذاتية القيادة، وفقا لكتاب جديد.

وتدعي المؤرخة الأمريكية، الدكتورة أدريان مايور أن الأساطير اليونانية تصور العديد من اتجاهات التكنولوجيا التي نشهدها اليوم.

وتقول مايور إن الشخصيات التي بناها هيفايستوس، إله تصنيع المعادن والاختراع لدى الإغريق، كانت تنبؤات مبكرة لظهور الروبوتات البشرية.

 

وتظهر هذه الشخصيات الآلية الأسطورية في حكايات “جيسون والمغامرون” والساحر “ميديا”، وأسطورة “ديدالوس وبروميثيوس”.

ومن بين أشهر الشخصيات الأسطورية نجد “تالوس”، وهو “روبوت برونزي قاتل”، يحرس جزيرة كريت، وشخصية “باندورا” التي تصفها الدكتورة مايور بأنها “نسخة طبق الأصل من طراز شخصية فيلم الخيال العلمي “Blade Runner”.

وأضافت مايور أن شخصية باندورا شبيهة بـ”الذكاء الاصطناعي” وقد تمت برمجتها لنشر معاناة أبدية في البشرية.

وتستشهد مايور، وهي عميدة جامعة ستانفورد، بأمثلة أخرى عديدة عن اتجاهات التكنولوجيا الحديثة في الأساطير اليونانية القديمة، في كتابها الجديد الذي يحمل عنوان “الآلهة والروبوتات: الأساطير والآلات والأحلام القديمة بالتكنولوجيا”.

وتزعم مايور أنه على الرغم من أن الإغريق لم يعرفوا كيف تعمل هذه التكنولوجيا، إلا أنهم ربما تنبأوا بظهورها في المجتمع، فعلى سبيل المثال، قامت سفن أوديسيوس، وهو ملك إيثيكا الأسطوري، بتوجيه نفسها من منطقة “Phaeacia” المعروفة في الأساطير الإغريقية، إلى الوطن إيثيكا دون قائد.

كما صنع الإله هيفايستوس آلات من الذهب وجهزها بالعقل والتعلم والمهارة، والتي ظهرت في ملحمة “الإلياذة وهوميروس”، وهو ما اعتبرته الكاتبة تنبؤا بالروبوتات المساعدة المزودة بالذكاء الاصطناعي.

وتحث الدكتورة مايور الباحثين على تحليل أساطير اليونانيين عن قرب لمعرفة مدى اقترابها من المستقبل الذي تهيمن عليه التقنيات الآلية.

المصدر: ديلي ميل

Facebook Comments

قد يعجبك ايضا

اترك رد