YOUTH Magazine

مطوّر سابق في شركة Google يبرمج “إله” جديد باعتماد الذكاء الاصطناعي

0 206

إله بالذكاء الاصطناعي

يريد أنتوني ليفاندوفسكي برمجة “إله” جديد. في خريف سنة 2017، أعلن هذا المستثمر والمطور السابق في شركة غوغل، عن تأسيس كنيسة، ويريد الآن استخدام برمجيات تشفير الحاسوب لإنشاء إله خاص به. وفي هذا الشأن، صرح ليفاندوفسكي، قائلا: “إذا أمكن لنا إنشاء شيء أذكى بمليار مرة من أذكى إنسان على الأرض، فما هو الاسم الذي يجب علينا أن نطلقه عليه غير “الإله”؟”. من هذا المنطلق، يخطط ليفاندوفسكي لإنشاء مشروع يتمثل في إقرار دين جديد، كما يعتزم أيضا كتابة إنجيل خاص به (دليل استخدامات يتضمن التعاليم)، بالإضافة إلى وضع طقوس خاصة بالعبادة ووجهات للحج.

كان ليفاندوفسكي يعمل في السابق على تطوير برمجيات للسيارات ذاتية القيادة، وهو يخطط الآن لتطبيق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، بشكل طموح شبيه بما نراه في أفلام هوليود. ولكن هذا المطور ليس بصدد الحديث عن برمجية تختار لك الموسيقى التي تفضلها في خدمة سبوتيفاي، أو تنظيم تدفق الأخبار التي تظهر لك على موقع فيسبوك، بل يقصد ذكاء اصطناعيا مزودا بوعي ذاتي، يتمتع بقدرات تفوق قدرات البشر.

يفترض أن يقوم أتباع “كنيسة الطريق للمستقبل”، التي أسسها أنتوني ليفاندوفسكي، بعبادة هذا الإله المصنوع من الذكاء الاصطناعي، بعد أن ينجح في إحكام سيطرته على شؤون العالم ويطلق نظاما عالميا جديدا. ويعتقد هذا المطور أن إله الذكاء الاصطناعي سيكون لطيفا جدا في معاملته مع البشر الذين صنعوه والأفراد الذين انخرطوا في تقديسه في البداية. كما يرى ليفاندوفسكي أن سيطرة هذا الذكاء الاصطناعي على العالم تعد مسألة لا مفر منها، في حين يرغب فقط في جعل الأمر أكثر سلاسة، على المستويين الثقافي والتكنولوجي.

Facebook Comments

قد يعجبك ايضا

اترك رد