ماذا يحدث عند النوم بالقرب من هواتفنا الذكية؟

النوم بالقرب من الهاتف
91

إعلان

النوم بالقرب من الهاتف –

مع تطوّر التكنولوجيا خاصة مزايا الهواتف الذكية، أصبحت هذه الأجهزة لا تفارق أيادينا. حتى عند النوم يضع الشخص هاتفه بجانبه. وفي معظم الأوقات، تحت الوسادة، يبدو المكان المثالي للاحتفاظ بالهاتف لأنه يسهل الوصول إليه عندما يرن.

ولكن، هل تساءلت يوماً ماذا ماذا يحدث عند النوم بالقرب من هذه الأجهزة؟ يحتاج جسم الإنسان إلى النوم و الوقت الكافي كي يكون في نشاط في اليوم التالي. ولكن ومع ذلك ، فإن ما لا يعرفه الكثير من الناس هو أن النوم مع هاتفك بالقرب منك يمكن أن يكون خطرًا على صحتك.

إعلان

1- تخفيض نسبة إفراز هرمون الميلاتونين

عليك الحذر من الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات الإلكترونية، لأنه يعمل على تخفيض نسبة إفراز هرمون النوم.
عليك الحذر من الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات الإلكترونية، لأنه يعمل على تخفيض نسبة إفراز هرمون النوم.

أثبتت دراسات أن هناك إشعاعات خطيرة تنبعث من الهواتف الذكية تؤدي إلى تغيير في اختلال في الساعة البيولوجية و إيقاع القلب.

ونتيجة لذلك، فإن وجود هاتفنا الخلوي بالقرب منا أثناء نومنا يمكن أن يؤدي إلى كوابيس، وعدم القدرة على النوم، والاستيقاظ عدة مرات في الليل، إلخ.

في الواقع ، يمكن أن يضر دماغك. علاوة على ذلك، يمكن أن يكون النوم بالقرب من هاتفك ضارًا بوظائف جسمك ويميل إلى الحد من إنتاج العديد من الهرمونات الهامة التي تعد ضرورية لروتينك المعتاد. مثل هرمون الميلاتونين.

إذ تقوم الغدة الصنوبرية بإنتاج هرمون الميلاتونين الذي يساعدك على الاسترخاء والنوم ولذا يطلق عليه اسم “هرمون النوم” كما أنه يحافظ على صحة العيون وقد يسبب نقصه الإصابة بعدة أمراض منها: السمنه والسكر والسرطان كما تقول بعض الدراسات والأبحاث، وهو ما يعني أن نقصه يؤثر بشكل سلبي على صحتك لذا عليك الحذر من الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات الإلكترونية، لأنه يعمل على تخفيض نسبة إفراز هرمون النوم.

كما أكدت منظمة الصحة العالمية أن الأجهزة الإلكترونية بشكل عام، ضارة بالجسم لأنها تنتج آثارًا سامة يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بالسرطان.

وللتحقق من صحة هذا الادعاء، أظهرت دراسة أسترالية أن هناك علاقة بين استخدام الهواتف الذكية والعقم لدى الرجال، وكذلك انخفاض جودة الحيوانات المنوية.

إعلان

2- قد يؤدّي إلى اشتعال وسادتك

يرتبط عدد كبير من مستخدمي الهواتف المحمولة بهواتفهم بحيث ينامون معهم حتى تحت وسادتهم. وقد أدت نتيجة هذه العادة إلى حوادث مسجلة كإشتعال الوسائدة.

أكثر هذه الحوادث شيوعًا هي التي حصلت في جولية 2014 مع مراهق من تكساس الذي استيقظ على رائحة مشتعلة. حيث احترقت ملائة سريره بواسطة Samsung Galaxy S4، الذي كان تحت وسادتها.

لذلك، من المستحسن إغلاق جهاز الإرسال والاستقبال الخاص بهاتفك الخلوي عن طريق إبقائه في “وضع الطائرة” أثناء نومك. أو الأفضل من ذلك؛ أغلقه لأن الهواتف المحمولة تضخ الإشعاع الكهرومغناطيسي كلما كانت تعمل.

3- يعرض صحتك للخطر بسبب الإشعاعات المنبعثة منه

بشكل عام، تصدر الهواتف المحمولة إشعاعًا بسبب إشارة الإرسال تصل إلى 900MHz. بسبب هذا، يمكن أن يؤدي إبقاء الهواتف المحمولة قريبة من الرأس لفترات طويلة إلى الصداع وآلام العضلات ومشكلات صحية معقدة أخرى.

على الرغم من أن الناس يميلون إلى إبقاء هواتفهم قريبة منهم أثناء نومهم لأسباب مختلفة، إلا أنه من الأفضل أن تكون آمنًا.

 

المراجع: 1، 2

 

إعلان

النوم بالقرب من الهاتف –
Facebook Comments