YOUTH Magazine

ما سبب عدم شعور بعض الناس بالألم؟

568

عزيزي القارئ ، هل شاهدت من قبل فيلما من الخيال العلمي يتحدث عن بطل خارق قادر على تجاوز المخاطر دون الشعور بأي ألم ؟ في الحقيقة من منا لا يرغب بتفادى الإحساس بالألم عامة و الألم الجسدي خاصة !

بادئ ذي بدء يعتبر الألم شعورا نسبيا شخصيا وذاتيا يختلف من شخص إلى آخر و هو تجربة حسيّة ضرورية و وقائية لحماية الجسم من الأذى. لكن هل تعلم أن هناك نسبة من البشر في العالم ينعدم لديهم كليا الشعور بالألم الجسدي ؟

عدم الإحساس بالألم

المشي على الجمر - عدم الإحساس بالألم
المشي على الجمر – عدم الإحساس بالألم

هو إضطراب وراثي نادرفحسب موقع مشاهد أنفو لا يتعدى عدد المصابين بهذا المرض الوراثي و المسجلين طبيا 20 شخصا بالعالم. وتحدثت (ب ب س عربي) في مقال علمي بتاريخ 3 مايو 2017 يحمل عنوان (معاناة أشخاص “لايشعرون بالألم”) عن ستيفن بيتس طالب جامعي في عامه الواحد و العشرين بإمكانه وضع يده في الماء المغلي أو الخضوع لعملية جراحية دون مخدر. و في صورة أخرى يمكن لصبي باكستاني أن يمشي على الفحم الحار و يغرز السكاكين في ذراعيه دون إظهار أي علامات على الألم كما نشاهد في بعض عروض السيرك. و قد تم الإبلاغ عن أول حالة من هذا النوع في عام 1932.

علميا يمكن تفسير مرض غياب الإحساس بالألم بوجود تغيير في المعلومات الجينية أي طفرة في الجينات المسؤولة عن نقل الألم إلى المخ و هو ما يعرف بإعتلال القنوات أو الإعتلال العصبي و الحسي الوراثي.

و في الواقع يصف المصابون بإنعدام الشعور بالألم حياتهم بالمعاناة ففي الطفولة يتعرض هؤالء الأشخاص للإقصاء بوصفهم غير طبيعين و عندما يكبرون يصبحون أكثر عرضة للإصابة بجروح خطيرة صعبة الإلتئام نتيجة غياب الألم المنبه الأساسي في حالة حدوث إصابة من شأنها المساس بحياة الإنسان. و بالفعل لا يعيش أصحاب هذه الطفرة الجينية طويلا.

من جهة أخرى وفي الجانب التطبيقي، مستقبلا يمكن لهذا الإكتشاف أن يساهم في التوصل إلى عقاقير و معادلات طبيّة قادرة على التحكم في الألم خاصة من خلال كشف محفزات سلسلة الجينات المسؤولة على الخلايا العصبية للألم. و من هذا المنظور بإمكان علماء أبحاث مسكنات الألم الإستفادة من هذا الإضطراب الجيني النادر. في المقابل يعجز العلم على إصلاح هذا التغيّر الجيني لجعل حامليه قادرين على الإحساس بالألم.

المصادر: 1، 2

Facebook Comments