YOUTH Magazine

لماذا يعد التحدّث إلى الغرباء مفيدا؟

284

التحدّث مع الغرباء مفيد –

الانجذاب إلى التحدث مع الغرباء لو تواجدت بمكان رفقة شخص تعرفه و آخر غريب، و أتيحت لك الفرصة للحديث مع أحدهما، مما لا شك فيه أنك ستختار نقاش الطرف “الغريب” و ذلك يعود أساسا لفطرة استكشاف اللامعلوم و تحليله و فهمه، فالإنسان فضولي بطبعه.

1-التحدث مع الغرباء عادة ما يكون أكثر صدقا

التحدث مع الغرباء
التحدث مع الغرباء

في بعض الأحيان لا تستطيع البوح بمشاعرك أو الحديث عما يقلقك أو الاعتراف بخطأ قمت به لأحد من أفراد عائلتك أو صديق لك خشية الإحراج أو القيام بتسريب أسرارك , لذلك يميل الطبع البشري إلى البوح بكل ما يجول في خاطره و ما يكمن في أعماقه لآخر لا يمد له بصلة و لا تربطه به علاقة. ففي غالب الأحيان تتوفر الظروف الملائمة للمحاورة و النقاش و يركز كلا الطرفين على حالتهما النفسية أكثر و يكونا أكثر مصداقية.

2-“الإنسان مدني بطبعه”

تعني أن الإنسان بطبيعته يميل للعــــيش بمناطق تجمعه بأفراد آخرين يختلط بهم و يتبادل معهم المعرفة والموارد والأنشطة الإنسانية، فالتحدث مع الغرباء يمثل فرصة:

  • أولا: لتطوير المهارات الاجتماعية كالتخلي عن الخجل و الجبن و زيادة و تعزيز الثفة بالنفس.
  • ثانيا: توسيع الثقافة العامة من خلال تبادل المعلومات التي بدورها يمكن أن تغير وجهة نظرك لعديد القضايا و تساعدك في حل المشاكل

3-طرق التحدث مع شخص غريب دون الإحراج.

  • التواصل العيني: يجب أن تكون أول خطوة تقوم بها لأن التواصل العيني يعبر عن مدى الاهتمام المتبادل من الطرفين.
  • الابتسام: ابتسم بلطف طويلا فالابتسامه من علامات القبول عند الاخرين.
ابتسم للناس
ابتسم للناس
  • ابدأ بالحديث بما أنك لا تعرف توجهات الشخص المقابل فمن المحبذ عدم افتتاح المحادثة بمزحة أو سخرية فمن المحتمل أن يعتبرها كإهانة، لذلك حاول أن تبدأ بمواضيع لا تحتمل الجدال.
  • الاستماع للطرف المقابل من الآداب عدم المقاطعة أثناء الحديث و إظهار الاهتمام و التقدير و الاحترام لآراء و معتقدات الشخص المقابل يمكن أن تقابل بالرفض من قبل أشخاص عديدة، وفي هذه الحالة عليك فقط تركه و المضي قدما.

 

التحدّث مع الغرباء مفيد –

المصادر: 1، 2، 3، 4

Facebook Comments