YOUTH Magazine

استغرق بنائها أكثر من 100 عام.. ما لا تعرفه عن كاتدرائية “نوتردام” بباريس

554

تاريخ كاتدرائية نوتردام –

تعدّ كنيسة “نوتردام” بباريس واحدة من أعرق وأشهر كاتدرائيات فرنسا و العالم تم انشائها منذ أكثر من 900 عام. إذ دامت مدة بنائها قرابة 100 عام و شارك في البناء معظم حرفيي باريس. و شهد هذا المعلم على أحداث تاريخيّة مهمة عاشتها البلاد و العالم.

كاتدرائية نوتردام
كاتدرائية نوتردام

لكن هذا الأخير قد دُمّر اليوم بعد نشوب حريق به.

تقع كاتدرائية نوتردام بباريس في الجانب الشرقي من جزيرة المدينة على نهر السين، أي في قلب ‏باريس التاريخي.‏ و تعني كلمة “نوتردام” سيدتنا “مريم العذراء”. تم اتمام بنائها سنة 1345 و تعد تحفة فنيّة تبرز مدى جمال فن العمارة القوطية حيث يعرف باسم اسلوب “أيل دوزانس”.

كاتدرائية نوتردام
كاتدرائية نوتردام

وزادت شهرة هذه الكنيسة بعد ذكرها في رواية “أحدب نوتردام” الشهيرة، ‏للكاتب فيكتور هوغو، في عام 1831.‏

 

في عام 1548، تعرضت الكاتدرائية لدمار بعض ممتلكاتها جراء أعمال شغب في باريس، كما ‏خضعت لتعديلات كبرى أثناء عهد لويس الرابع عشر ولويس الخامس عشر، كجزء من محاولة ‏مستمرة لتحديث الكاتدرائيات في جميع أنحاء أوروبا.‏

وتتضمن الكاتدرائية برجين رئيسيين، أحدهما البرج المدبب الأكثر وضوحا، الذي يبلغ ارتفاعه ‏‏90 مترا، وهو الذي انهار مع حريق الاثنين، أما البرج الثاني فيبلغ ارتفاعه 69 مترا، كما ‏تحتوي على 10 أجراس.‏

كاتدرائية نوتردام
كاتدرائية نوتردام

ومن أبرز الأحداث التي شهدتها الكاتدرائية الشهيرة، تتويج هنري السادس ملك إنجلترا ملكا ‏لفرنسا في 1431، وحفل تتويج الزعيم الفرنسي نابليون بونابرت مع البابا بيوس السابع عام ‏‏1804.‏

وجاءت الحرب العالمية الثانية لتسبب المزيد من الضرر للمعلم الديني السياحي المهم، حيث ‏أصيبت العديد من النوافذ الزجاجية الملونة في الطبقة الدنيا برصاصات طائشة.‏

وبدأت الكاتدرائية برنامجا رئيسيا للصيانة والترميم عام 1991، يستمر بالتقدم حتى اليوم، ولا ‏يزال تنظيف وترميم المنحوتات القديمة مسألة حساسة ودقيقة جدا.‏

 

تاريخ كاتدرائية نوتردام –

المصادر: 1، 2، 3

Facebook Comments