تونسيّة تطوّر تطبيقة تساعد الصمّ و ضعاف السمع من تعلّم الانجليزيّة

551
الإنجليزية لغة الإشارة

هل تعلم أن هناك العديد من لغات الإشارة؟ نعم، فالصمّ لا يتحدثو نفس لغة الإشارة، سواء كانو في تونس أو اليابان. هذه الملاحظة هي التي قادت “منال برقاوي” لتطوير تطبيق تمكّن الصم وضعاف السمع من تعلم اللغة الإنجليزية.

يسمى التطبيق الذي اخترعه منال LET’S، و التي تعني بالانجليزية “تعلم اللغة الإنجليزية من خلال العلامات”. فكرة ذا التطبيق لمنال أما تطويره فكان من قبل طالب “سكندر بالقايد”.

هذا التطبيق هو “التطبيق التعليمي الأول للأشخاص الصم وضعاف السمع في تونس ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، كما تقول منال،” بفضل هذا التطبيق سيمكنوا من القراءة والكتابة باللغة الإنجليزية”.

القصة وراء التطبيق

مانل هي أستاذة لغة إنجليزية شابة. منغمست في عالم الجمعيات منذ 5 سنوات و ذلك بانضمامها إلى جمعية Voix du Sourd في تونس. تقول منال:” هذا هو المكان الذي تعلمت فيه لغة الإشارة التونسية (LST) وعلمت اللغة الإنجليزية. أدركت أنهم بحاجة إلى مساعدة في مجال التعليم ولم تكن هناك موارد لهذه الأقلية “.

بعد المشاركة في برنامج التبادل في الولايات المتحدة حيث أتقنت تدريبها في هذا المجال، قررت كتابة كتاب: “Let’s Handspeak English” (اللغة الإنجليزية لغة الإشارة) التي تستهدف الصم و البكم و ضعاف السمع.

تعد انتشار كتابها، فكرت منال في تطبيق جوال تعليمي “يعتمد على ترجمة الأغاني”.

ولكنه يتطلب الكثير من المثابرة والوسائل: “الوسائل محدودة للغاية ولكن المثابرة هي سر النجاح حتى لو لم يكن بوسعنا تحملها. عملنا ليلًا ونهارًا على تحرير الفيديو والبرمجة و التصوير “، تقول منال، “ناهيك عن دور طلابنا الصمّ والسمعي من جمعية” صوت تونس “.

و تختم منال قائلة:” بالرغم من أننا مازلنا في البداية ، إلا أننا سوف نطوّر التطبيق وفقا لاحتياجات المستخدم، مع أمل أن نجد الدعم و المساعدة في تطويره.

 

لتحميل التطبيق: رابــط التطبيق

اترك رد