إعلان

ECOLAND: مبادرة نادي enactus IHEC Carthage لتحسين حياة الأسر الرّيفية

0 1٬107

إعلان

يسعى نادي enactus IHEC Carthage  لتحسين حياة الأسر الرّيفية عبر مبادرة جديدة تحت اسم ECOLAND.

ECOLAND

ECOLAND
ECOLAND

هو مشروع يقوم على عدة مراحل:

إعلان

  • المرحلة الأولى: تقوم على اختيار المنطقة الريفية ثمّ القيام بزيارة ميدانية و مناقشة سكانها حول الموارد المحلية و الطرق الفضلى لاستغلالها.
  • المرحلة ثانية: يقوم فريق enactus IHEC Carthage بدراسة هذه الموارد و تحويلها إلى خدمات مرتفعة الطلب أو  منتجات تلائم السوق التونسيّة و حتى الخارجية.
  • المرحلة الثالثة: يقوم الفريق بتطوير نموذجا تجاريا مستديما: أي وضع المنتج في الأسواق و تحديد أفضل سعر للبيع بعد دراسات معمقة و محاولة تقديم تدريب مناسب للناس المعنيين مع تقديم الأدوات الملائمة.
  • كخطوة أخيرة: يقوم النادي بتوقيع عقودا ذات مدى طويل مع موردين و عملاء و تطوير قنوات توزيع مستدامة.

يمكّن مشروع ECOLAND القرى من تطوير و تحسين ظروف عيشها من خلال مساعدتها على تقدير الثروة التي تكمن في فقرها.

كمثال على ذلك: يعمل الفريق خلال هذه السّنة على قرية الفضول و أثناء زيارتهم الأولى لها وجدو أن المشكل الرّئيسي هو  قلّة فرص العمل و المشكل الثاني هو عدم دراية السكان للطرق المثلى لاستغلال الموارد و الثروات، كما لاحظ الشباب أنه من الممكن بيع الحبوب التي يتم انتاجها محليا في السوق الوطنية. و كان أول عميل لديهم هو “بن يغلان”  أحد أكبر موزعي الحبوب في تونس و كان بذلك أكبر انجاز لهم. و تمكن بعدها أبناء IHEC Carthage من جلب عملاء جدد.

لم يقتصر الأمر على ذلك، فقد وقّع النادي اتفاقا مع المورّد الّذي سيزودهم بالمواد الخام الأساسيّة، كما قام ببناء قناة توزيع لنقل البضائع من القرية إلى العملاء و بتنظيمهم في هيكل قانوني عن طريق تسجيلهم في مجموعة تنمية زراعية: المورد الأساسي هو التّين البربري، فقد تبيّن أنه يوجد 2000 هكتار منها غير مستغلة تقريبا و تباع غالبا بدينارين أو أقل للكيلوغرام الواحد.

إعلان

كما درّب الفريق نساء القرية على استخراج الخل و لحسن الحظ و تمكنو أيضا من جلب عملاء.

أيضا، بعد رحلة بحث، تمكنوا من إيجاد شاب يمتلك مصنعًا مجهزًا بالكامل لإنتاج زيت بذور التين البربري. لم يعرف كيف يسوق منتجه إلى أن أفلس و اضطر لإغلاق مصنعه. فقام الفريق مساعدته على إعادة فتح أبواب مصنعه من خلال إيجاد عملاء له بما أن الطلب على منتجات الفريق في تزايد.

هو الآن على استعداد لشراء المزيد من الخل المنتج من طرف نساء قريته فعملية الاستخراج تتضمن فصل البذور.

أخيرا تم بيع النفايات للمزارعين الذين سيستخدمونها لتخصيب التربة أو كغذاء للماشية: ما من نفايات مهدورة أو مخلفات غير مستثمرة.

لا تزال العديد من المناطق التي يجب زيارتها، وستكون Ecoland حاضرة في جميع المناطق الريفية لإيجاد حل للفقر في كل منطقة باستخدام مواردها و حسن استغلالها.

إعلان

Facebook Comments