YOUTH Magazine

إعلان

إعلان

7 علامات تدل على أنَّك أذكى مما تعتقد

علامات الذكاء –

التواضع صفة محببة للجميع، لكن، لنكن صرحاء قليلاً. إن كنت عبقريا حقاً، أو أذكى من المعتاد على الأقل، فمن حقك أن تعرف ذلك.

فيما يلي 13 سمة شائعة تدل على أن صاحبها يتمتع بذكاء فائق، نشرها موقع “بيزنيس إنسايدر”، استناداً لتقرير لموقع quora الأميركي للأسئلة والأجوبة ومُدعَّمة بالأدلة العلمية.

هيا، اطَّلع عليها لتعرف أيها موجود لديك!

1. الاحتفاظ بالتركيز في كل الظروف

وفقاً لفرانك تشو، وهو أحد مُستخدمي موقع quora، فإنَّ الأشخاص “الذين يستطيعون التركيز لفتراتٍ طويلة من الوقت دون أن يعبأوا بالإلهاءات المحيطة بهم” هم أشخاصٌ فائقو الذكاء، مُستدِلاً على ذلك بورقةٍ بحثية نُشرت عام 2013 في دورية “كارنت بيولوجي” العلمية.

الورقة تلخص دراستين، تؤكدان أن الأشخاص الذين حصلوا على نتائج عالية في اختبارات الذكاء كانوا أبطأ من غيرهم في التعرُّف على الحركات الكبيرة في خلفيات الصور، وهو ما يرجع في الغالب إلى أنَّ تركيزهم يكون مُنصبَّاً على المعلومات الأهم، وبالتالي يتجاهلون المعلومات الأقل أهمية.

2. كثرة السهر للساعات الأولى من الصباح

أثبتت الأبحاث أنَّه كلما كان المرء ذكياً، ازداد ميله إلى السهر حتى الساعات الباكرة من صباح اليوم التالي.

فمثلاً، نشرت دورية Personality and Individual Differences العلمية لعام 2009 دراسة تبحث العلاقة بين معدل الذكاء في مرحلة الطفولة وعادات النوم لدى الآلاف من الشباب. وبالفعل، وجدت الدراسة أنَّ الأفراد الأكثر ذكاءً قالوا إنَّهم يسهرون متأخراً، ويستيقظون متأخراً عن الباقين خلال أيام الأسبوع، وفي العطلات الأسبوعية أيضاً.

في حين خلصت دراسة أخرى نُشرت في الدورية ذاتها عام 1999 وتناولت 400 مجند بسلاح الجو الأميركي إلى نتائج مماثلة.

3. سرعة التأقلم مع الظروف الجديدة

ذكر عددٌ من مستخدمي موقع quora، أنَّ الأشخاص الأذكياء يتميزون بالمرونة والقدرة على تحقيق النجاح في مختلف البيئات.

فعلى سبيل المثال، كتبت المستخدمة دونا هاميت، وهي مُحرِّرة إخبارية وأمينة مكتبة سابقة، أنَّ الأشخاص الأذكياء يتأقلمون مع الظروف المحيطة عن طريق “معرفة ما يمكن فعله بغضِّ النظر عن الصعوبات والقيود المفروضة عليهم”. وهي فكرة تدعمها دراسة نفسية حديثة.

فالذكاء يعتمد على قدرة المرء على تغيير سلوكياته، إما بغرض التأقلم بفاعلية أكبر مع البيئة المحيطة أو بغرض إضفاء تغييراتٍ على هذه البيئة.

4. تفهم بالضبط حدود ما تعرف وما لا تعرف

عكس ما قد يكون شائعاً، فإن الأذكياء لا يجدون حرجاً في الاعتراف بجهلهم بأي فكرة لا يألفونها.

وعلى حد قول المستخدم جيم وينر: “الأذكياء لا يخشون قول “لا أدري”. لكنَّهم لا يكتفون بذلك، بل يسعون إلى معرفة ما يجهلونه”.

يدعم صحة ملاحظة وينر السابقة دراسة مهمة، أجراها العالمان جاستن كروغر وديفيد دانينغ ونشرتها مجلة “الشخصية وعلم النفس الاجتماعي”، خلصت إلى أنَّه كلما كان المرء أقل ذكاءً بالغ أكثر وأكثر في تقدير قدراته المعرفية.

على سبيل المثال، وجدت إحدى التجارب أنَّ الطلاب الذين جاء مُعدَّل درجاتهم في أحد اختبارات القبول بكلية الحقوق في الربع الأدنى من النتائج قد بالغوا في تقدير عدد الأسئلة التي أجابوا عنها إجابةً صحيحة بنسبة تقترب من 50%، بينما بخس الطلاب الذين جاء مُعدَّل درجاتهم ضمن الربع الأعلى من النتائج تقدير عدد الأسئلة التي أجابوا عنها إجابة صحيحة.

5. فضول نهم لا يمكن إشباعه

 

من الأقوال المأثورة عن آلبرت أينشتاين قوله: “ليست لديّ موهبة خاصة، لديّ فقط حبي للاستطلاع”. أو كما قال المستخدم كيزوربر ألاس: “الأذكياء هم مَن يسمحون لأنفسهم بالانبهار بما يعتبره غيرهم مِن المُسلَّمات”.

وتشير دراسةٌ نُشِرت عام 2016 في دورية Journal of Individual Differences إلى وجود علاقة بين الذكاء المرتفع في مرحلة الطفولة والانفتاح على خوض التجارب، التي من بينها حب الاستطلاع، في مرحلة البلوغ.

وتتبَّع العلماء آلاف الأشخاص الذين وُلِدوا في المملكة المتحدة لمدة 50 عاماً، وخلصوا إلى أنَّ مَن حصلوا على درجاتٍ عالية في اختبار الذكاء بسن 11 عاماً قد أصبحوا أكثر انفتاحاً على خوض التجارب عند سن الخمسين.

6. صاحب عقلية متفتحة

 

رغم أنه يفترض أن آفاقهم واسعة، فإن الأذكياء لا ينأون بأنفسهم عن الأفكار والفرص الجديدة، فكما قالت المستخدمة دونا هاميت: “الأشخاص الأذكياء مستعدون دائماً لقبول وجهات نظر الآخرين، والنظر إليها باحترام وسعة أفق”، وأنَّهم “على أتم استعداد لتقبل الحلول البديلة”.

ويرى علماء النفس، أنَّ الأشخاص المنفتحين، الذين يبحثون عن وجهات نظر بديلة ويقيِّمون الأدلة تقييماً عادلاً، يحصلون في أغلب الأحيان على درجاتٍ أعلى من غيرهم في اختبارات القدرة الدراسية واختبارات الذكاء.

في الوقت ذاته، يُولي الأذكياء عناية فائقة إلى انتقاء الأفكار ووجهات النظر التي يتبنونها، فكما يقول المستخدم كيزوربر ألاس: “العقل الذكي ينفر بقوة من تقبُّل الأمور دون تمحيص، وبالتالي يؤجل الاعتقاد بها إلى حين توافر الأدلة المؤيدة لها”.

7. تفضيل العزلة و”الفردانية”

 

concentrate

يوضح المستخدم ديبانكار تريهان، وهو خبير بالتعليم، أنَّ الأشخاص فائقي الذكاء يميلون إلى “الفردانية الشديدة”.

المثير للاهتمام هو أنَّ أحدث الأبحاث التي نشرتها المجلة البريطانية لعلم النفس تشير إلى أنَّ الأشخاص الأذكياء يستمتعون بصحبة الآخرين بدرجة أقل من أغلب الناس.

 

Facebook Comments