YOUTH Magazine

6 أشياء ستساعدك على تحسين علاقاتك الاجتماعية والاستمتاع بها

407

تحسين العلاقات الاجتماعية – مع بداية كل سنة، يبدأ الناس بالتفكير في ما م تنفيذه في السنة الفارطة واتخاذ قرارات ووضع أهداف للسنة الجديدة كإدخار الأموال والسفر.. كذلك هي أكثر فترة يبدا فيها الإنسان باتخاذ قرارات بخصوص علاقاته الاجتماعيّة. إذا أردت الارتقاء بأدائك في دوائر العلاقات، سواء كان ذلك مع زوجتك/زوجك أو زملاء العمل أو أفراد العائلة، هناك بعض الأمور بإمكانك فعلها لتحسين علاقاتك وجعلها أفضل.

نقدم لك في هذا المقال 6 أشياء ستساعدك على تحسين علاقاتك الاجتماعية والاستمتاع بها في هذه السنة الجديدة حسب ما نشره موقع BRAVO TV.

إذا كنت تبدأ علاقة جديدة

تقول آندي فورنس، مدربة المواعدة عبر الإنترنت:”تعلم الفرق بين “راية حمراء” و”هممم” و”مزعج” كي لا يكون رد فعلك أكثر أو أقل مما يجب، وتصرف وفقاً لذلك”.

وأوضحت أن السلوك الذي يرفع “الراية الحمراء” هو نقطة توقف جادة، وأن “هممم” تعني أنك بحاجة إلى أن تناقش ما يضايقك، وأن عليك أن تتغاضى عن السلوك “المزعج” لأنه لا يوجد أشخاص مثاليون.

إذا كنت في علاقة قوية

تعلم التفاوض وحل المشاكل معا. تقول الدكتورة تينا ب. تيسينا، أخصائية العلاج النفسي ومؤلفة كتاب طبيب الرومنسية: دليل العثور على الحب:”بشكل عام، يقدر الرجال الكفاءة وحل المشكلات، وتقدر النساء العلاقة الحميمة والعلاقة العاطفية”.إن تعلم حل المشاكل بنجاح يضع نهاية للقتال ونضالات القوة، وبالتالي يؤدي إلى مزيد من الحميمية.

إذا كنت تبحث عن علاقة

تنصح فورنس الناس أن يكبحوا حاجتهم إلى المبالغة في البذل في العلاقات، لأنها في الواقع أنانية.

تقول:”المبالغة في العطاء تدفع الناس بعيداً بدلاً من اجتذابهم. إذا كنتَ مبالِغاً في العطاء، فأنت تستحوذ على العلاقة كلها ولا تُعطي لشريكك فرصة للتجاوب. ما يؤدي في النهاية إلى علاقة غير متوازنة وبعضاً من العدوانية السلبية من جانب المُعطي”.

 

– تحسين العلاقات الاجتماعية –

إذا أردت بناء علاقات أفلاطونية أكثر

تُشجِّع روبن داتش– حاملة للدكتوراه وعضو المجلس الأميركي لعلم النفس المهني، ومؤسسة مركز الامتياز للأطفال والعائلات والقانون في كلية وليام جيمس- الناس على تقوية شبكة دعمهم الاجتماعي.

إذا أردت تقوية علاقاتك القائمة بالفعل أو خلق علاقاتٍ أخرى جديدة، عليك أن تخطو خطوات صغيرة.

إذا كنت تأمل في تحسين العلاقة العائلية

إشراك الجميع في كل شيء: أعدوا وجبات الطعام معاً، وحلوا المشكلات وضعوا الخطط وامرحوا معاً.

وتقول تسينا:”حتى الأطفال الصغار يملكون أفكاراً مفيدة، وبإمكان الجميع أن يفعلوا شيئاً ذا نفع”، وتضيف:”هذا هو ما يخلق الشعور العائلي، فبدلاً من وضع القواعد وإعطاء الأوامر، ادع جميع أفراد العائلة إلى الانضمام إليك والقيام بأمور محددة للمساعدة”.

إذا أردت تحسين علاقات الصداقة في مكان العمل

تقترح ليندسي ميتسيلار، خبيرة العلاقات ومقدمة المدونة الصوتية We Met At Acme :”حاول أن ترى أفضل شيء في الشخص الآخر، وألا تركز فقط على ما يضايقك منهم”، وتضيف:”افهم أن علينا القبول بما لا يمكننا تغييره، خاصة في العلاقات الأفلاطونية في أماكن العمل وفي العلاقات العائلية”.

وكلما قبلت بما عليه هذا الشخص الآخر وقدرت صفاته الجيدة، ازدادت سعادتك.

– تحسين العلاقات الاجتماعية –

المصادر: 1، 2

Facebook Comments