5 أشياء يجب أن لا تفعلها عند انتهاء الحجر الصحي تماما

أشياء لا تفعلها عند انتهاء الحجر
147

إعلان

أشياء لا تفعلها عند انتهاء الحجر –

انطلقت تونس و العديد من البلدان في تخفيف إجراءات اللحجر الصحي الشامل منذ 4 ماي 2020 و ذلك بسبب الاحصائيات الجيدّة و تقلّص عدد المرضة الجدد بفيروس كورونا، ولكن مع توخي الحذر و الإلتزام بالتعليمات لأن فيروس كورونا قد يظهر مجددا.

ونظرا لطول مدّة الحجر الصحي، و مع النتائج الإيجابية التي تحققها البلاد التونسية في صراعها مع الوباء، فإن العديد من الناس لن تلتزم بالتعليمات. في هذا المقال 5 أشياء يجب أن لا تقوم بها عند انتهاء الحجر الصحي تماما.

زيارة الأشخاص الأكثر عرضة للفيروس

زيارة الأشخاص الأكثر عرضة للفيروس
زيارة الأشخاص الأكثر عرضة للفيروس

صحيح، اشتقنا إلى أهلنا و أقربائنا و خاصة كبار العائلة من الجدّ و الجدّة، لكن حاول أن لا تذهب فور انتهاء الحجر الصحي لزيارتهم لأنّهم أكثر الفئات عُرضة لخطر تدهور الحالة الصحية في حال إصابتهم بالفيروس.

كذلك الأمر بالنسبة للأصديقاء و الذين يعانون نقص المناعة أو الأمراض المزمنة.

بالرغم من التقدّم الملحوظ من قبل الباحثين للوصول إلى لقاح، إلا أن الأمر مازال يتطلب سنة أخرى على الأقل. لذلك من الأفصل الحفاظ على التباعد الاجتماعي للحفاظ على صحتّك و صحتهم أيضا.

عدم ارتداء الأقنعة الواقعية

عدم ارتداء الأقنعة الواقعية
عدم ارتداء الأقنعة الواقعية

عدم تسجيل أي حالة مرض جديدة بفيروس كورونا لأربعة أيام لا يعني أن الفيروس لم يعد موجودا في البلاد. لذلك ارتداء الأقنعة أو الكمامات عند الذهاب إلى العمل، الصالون، المطاعم، الأسواق وغيرها من الأماكن.

كما أنَّ فحوصات درجات الحرارة العشوائية للأشخاص والتباعد الاجتماعي ستكون سارية المفعول حتى في حال التخفيف في بعض البلدان، إلى جانب تطهير يديك المستمر أو ارتداء القفازات في حال اللمس المتكرر للأسطح، وتذكّر بأنَّ تخفيف القيود لا يعني عودة الحياة إلى طبيعتها المعهودة.

 

إعلان

إعلان

عدم غسل اليدين

عدم غسل اليدين
عدم غسل اليدين

لا تتوقف أبدًا عن غسل يديك المتواصل بالصابون، لأنَّ تخفيف القيود لا يعني بالضرورة أنَّ تفشّي فيروس كوفيد-19 قد انتهى حتى مع وصول اللقاح والذي ليس من المرجّح أنْ يكون قريبًا.

السفر خارج البلاد

السفر خارج البلاد
السفر خارج البلاد

حتى في حالة عودة المطارات للعمل فإن السفر غير الضروري يجب تأجيله خاصة إلى الدول التي تعرّضت إلى الفيروس بشكل كبير، لأنَّ الاختلاط أو الاحتكاك يكاد يكون من المستحيل تجنّبه في المطارات والطائرات –وإن لم يكن ذلك بسبب أنظمة التهوية وفقًا لمنظّمة الصحّة العالمية- حيث ساهمت بشكلٍ كبير في نشر الفيروس بين المسافرين، وهو أحد الأسباب الرئيسية لإلغاء الرحلات الجوية وحظر السفر الدولي في العديد من البلدان.

الإفراط في التفائل

أشياء لا تفعلها عند انتهاء الحجر - الإفراط في التفائل
أشياء لا تفعلها عند انتهاء الحجر – الإفراط في التفائل

لا تكون متشائما و لا متفائلا زيادة على اللزوم. لا يمكننا التنبؤ ما الذي سيحدث بعد تخفيف الحجر الصحي، خصوصًا في حال حدوث زيادات مفاجئة في أعداد حالات الإصابة الجديدة، والتي ستجعل من الضروري قيام السلطات الصحّية بإعادة الحجر الصحي مرةً أخرى، مثلما حدث في سنغافورة وهونج كونج.

كُن متفائلًا بحذر لاستعادة حرّيتك في التحرّك أو التنقّل بمنطقتك، لكن لا تنسى الواقعية.

إعلان

أشياء لا تفعلها عند انتهاء الحجر –
Facebook Comments