إعلان

كيف تتعامل مع الانفصال “Break up”؟ إليك 11 طريقة تساعدك على ذلك

32

كيف تتعامل مع الانفصال –

يشعر الشخص عند إنتهاء العلاقة العاطفية بعد فترة طويلة من الإستقرار ووجود شخص ما يشاركه إهتمامته وحياته بإنقلاب حياته رأساً على عقب، والحزن والتوتر والقلق وغيرها من الأثار السلبية، التى يجب على الشخص أن يقاومهم خلال الفترة القادمة.

في هذا المقال سنقدم لكم طرق تساعدك على تتعامل مع الانفصال “Break up”:

إعلان

1- أن تفكر بتفاصيل العلاقة بكل دقة ولكن ليس بطريقة وسواسية

التفكير في تفاصيل العلاقة
التفكير في تفاصيل العلاقة

وذلك عن طريق التفكير في الاسباب التي دعت للانفصال بينكما، حتى لو لم يكن هناك أسباب وجيهة حددها وذلك قد يشعرك بالراحة ويساعدك في فهم ما الذي يحدث؟ (هناك معلومة مهمة حتى تبدأ علاقة فأنت تحتاج قرار من طرفين.. ولكن قد يستلزم الامر طرف واحد لينهي هذه العلاقة) ومعرفة هذا الشيء بكافة تفاصيله يساعدك على تجنب أخطاء كثيرة في المستقبل.

 

2- لا تحاول إعادة التفكير في قرارك

إذا بدأت التفكير في الذكريات الجميلة التي جمعتك بالطرف الآخر، فإن هذا سينسيك الأسباب التي انفصلتم من أجلها. لذا تقبل الوضع الجديد وحاول أن تتجاوزه.

إعلان

3- احتفظ بمساحتك الخاصة

حتى لو قررت أنت وحبيبك السابق أن تبقوا أصدقاء، ابتعد لبعض الوقت عن التواصل المباشر معه، مثل رؤيته، التهاتف معه، او ارسال الرسائل القصيرة له أو التواصل عن طريق الايميل أو الفيسبوك. قد لا يكون هذا الشيء بشكل دائم ولكن لفترة مؤقتة لحين تستطيع أن تتعامل معه وتحادثه بدون وجود نفس المشاعر السابقة.

وإذا طلب مقابلتك بعد الانفصال، اسأل نفسك جيدا لماذا يريد هذا اللقاء؟ وهل أنت مستعد لهذه الخطوة؟ إذا كانت الاجوبة مشوشة ومن الممكن أن تعيد المشاعر السابقة فهنا عليك أن تكون على حذر من المضي في هذه الخطوة. في بعض الأحيان قد يكون الشخص الذي تحبه في نفس مكان العمل ويحتاج الأمر أن تراه باستمرار هنا حاول أن تحد من التواصل إلا لحاجات العمل وأن يكون هناك حدود واضحة تحد من التواصل العميق بينكما.

4- التعامل مع الألم بشكل مناسب

من المهم أن تشعر بأنك بحالة من عدم الاستقرار، وأن تتقبل مسؤوليتك عن بعض الأخطاء التي وقعت خلال العلاقة السابقة فهذا أمر صحي. وأيضاً من المهم أن تؤكد لذاتك بأنك شخص جيد وقد حاولت الكثير للابقاء على هذه العلاقة ليس فقط أنك شخص مرتكب للأخطاء. قد يرافق هذه المرحلة بعض ظواهر الانكار وهو شيء طبيعي ولكن التقبل هو المفتاح للمضي قدما.

 

5- التعامل مع مرحلة الكراهية

وهذا يحدث عندما تشعر بالحاجة للصراخ والتعبير عن ما في داخلك، ومقدار الغضب الذي يعتريك هو بمقدار عمق العلاقة، والظروف التي حدث بها الانفصال إضافة إلى مقدار الوقت الذي احتجته لاتخاذ القرار النهائي بالانفصال.

قد تشعر أيضا ببعض مشاعر الغضب تجاه نفسك، ولكن حاول أن تتخلص من هذا الشعور سريعا. لأنه سيكون مضيعة للوقت أن تغضب من نفسك من موضوع لم يعد لديك القدرة على تغييره. إنه من الأجدى أن تحوّل هذا الغضب ومشاعر الحب للحبيب السابق، بأن تحب نفسك وتحاول أن تعطيها مقدارا كبيرا من هذا الحب، فهي تستحقه.

إعلان

6- تحدث إلى أصدقائك

أحط نفسك بالأصدقاء الذين يحبونك ويحيطونك بالحب والدعم، والذين سيساعدونك على رؤية نفسك كم أنت محبوب ومهم بالنسبة لأصدقائك وعائلتك. وهذا سيساعدك على الوقوف على قدميك مرة أخرى.

 

إعلان

7- اكتب كل مشاعرك باستمرار

أن تعبر عن ما في داخلك من خلال الكتابة وذلك عن طريق كتابة بعض الروايات والخواطر. والشيء الجميل بالكتابة أنك في بعض الأحيان ستذهل من الاستبصار الذي سيحدث لك عند قراءة ما كتبت، فإن ذلك سيسهل عليك أن تفهم دروس الحياة المرتبطة بهذه الخبرة.

فإننا لا نستطيع أن نحكم أن هناك علاقة فاشلة بشكل تام، فقد تتعلم أمور عن نفسك من خلال هذه العلاقة لم تكن تعلمها من قبل. فإن لم تنجح هذه العلاقة هذا لا يعني أنها لم تكن جزءا مهما من رحلة حياتك وأنها ساعدت على أن تكون من أنت عليه الآن.

 

8- قم بعمل قائمة من المذكرات

اكتب في القائمة الاسباب التي لم يكن يشاركك فيها حبيبك السابق، لا تشغل نفسك بالتفكير بالمسامحة او عدمها فهو ليس الوقت المناسب! فالذي تفعله الآن في خلق مساحة للاستجابات الانفعالية التي قد تجعلك تفكر “اه لو فعلت ذلك لنجحت العلاقة”، اكتب ان حصل معك هذا واكتب بجانبه عن شعورك تجاه ذلك، وكن واضح بتدوين ما لا تريد تذكره لأنك لا تريد أن تشعر ذلك الشعور مرة أخرى.

حتى عند شعورك بالاشتياق للحبيب السابق وعندما ترى أنك قريب جدا من الهاتف وتريد أن تمسكه لمكالمته. أخرج هذه القائمة من جيبك وأعد قراءتها أكثر من مرة ومن ثم تحدث لنفسك: إنني أستحق أفضل منه. وتخيل أن هذا الموقف يحدث لأحد أصدقائك ماذا كنت ستخبره، بماذا كنت ستنصححه ؟ “ابتعد عن هذه الأفكار قدر استطاعتك فهذه العلاقة لم تكن جيدة لك”.

إعلان

كيف تتعامل مع الانفصال –

9- أخرج اشياءك القديمة وأدخل اشياءك الجديدة

قد يكون الانفصال بداية جديدة، لاعادة تنظيف وتنظيم مساحتك الشخصية فإن هذا سيجعلك تشعر بالانتعاش وسيسمح للاشياءالجديدة بالحضور. سوف تجعلك الفوضى تشعر بالأعباء والاكتئاب إضافة للقلق.

إعادة ترتيب وتنظيم المساحة الخاصة بك لا تتطلب الكثير من الجهد، بل يكفي التركيز بها حتى تحميك من اعادة تدوير الألم. نظف غرفتك الخاصة، أضف لها بعض الملصقات الجديدة نظف سطح المكتب لكمبيوترك الخاص. هذا كله سيجعلك تشعر بحال أفضل.

 

10- إزالة محفزات الذاكرة

هناك الكثير من الأشياء المحيطة التي تذكرك بالحبيب السابق، أغنية معينة، رائحة ما، صوت أو مكان ما. فإن مرحلة الحزن او الحداد تحتاج بعض الوقت لتجاوزها. حاول أن لا تسهب في الحديث عن الذكريات والمشاعر.

في بعض الأحيان هناك بعض الأشياء تدفعك بطريقة غير واعية لذلك. حاول أن تسير في أنحاء المنزل مع صندوق صغير تزيل فيه كل شيء يؤذي قلبك أو يؤلم معدتك. حقيقة ركز وانظر بحذر. قد ترى بعض الأشياء جميلة وتذكرك بذكريات سعيدة، ولكن اعلم أيضا أنه عندما تقع عينيك على هذه الزاوية من البيت في المستقبل ستسبب لك الضيق والحزن.

إذا كان هناك قطعة ثمينة كساعة أو مجوهرات وتريد الاحتفاظ بها، لا بأس بذلك ولكن يفضل أن تبعدها عن عينيك في هذه المرحلة.

 

11- اعثر على السعادة في مجالات أخرى من حياتك

هذا يعني قضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء. الاشتراك في بعض الدروس التي كنت ترغب في الانضمام إليها، او قراءة بعض الكتب المميزة التي تود في قرائتها. تذكر دائما أن هذه العلاقة هي جزء من حياتك، وأن هناك متع شخصية عديدة يمكنك أن تستمتع بها.

 

إعلان

كيف تتعامل مع الانفصال –
Facebook Comments
Content Protection by DMCA.com

التعليقات مغلقة.