وعرض بيل غيتس نصيحته، جوابا على سؤال في لقاء جرى عقده بكلية هانتر في نيويورك، يوم الثلاثاء، وأوضح قائلا “كلما نهلت بشكل أكبر من العلوم، زادت فرصتك لترى المكان الذي توجد به الفرصة”.

ويرى الرجل الذي أحدث تغييرا فارقا في تاريخ البشرية، أن على الراغبين في تأسيس مشاريع جديدة أن يتوجهوا إلى الأمور التي تحتاج إلى ابتكار كبير في المستقبل القريب.

وأضاف أن العلوم والبرمجة والتقدم المحرز في البيولوجيا والطاقة، أمور واعدة، وستشكل المصدر الأكبر للتغيير، مستقبلا، وفق ما نقل موقع “وي فوروم”.

وأوضح غيتس أن الانشغالات الأولى بالنسبة إليه هي الأمراض العالمية وإيجاد نظام جديد للطاقة، وأكد أن حلول هذه الأزمات ستأتي عن طريق العلم.