مراجعة فيلم “Joker”.. دراما، عنف، لحظات جنون وأداء استثنائي

0 177

إعلان

مراجعة فيلم Joker –
أيا وقيت نحكيو على “الجوكر”.. الفيلم هذا قعدنا خاصة المعجبين بالـ “DC world” نستناو فيه عنا برشا و حتى إللي مش مغروم ستناه و تفرج فيه. الجوكر و إلا الإبداع، هاللوحة الفنية إللي قام بإخراجها Todd Phillips المخرج تعرف عليه أنو مخرج كوميدي و أحد أشهر أفلامو هو Hangovers أما المرة هذي عرف كيفاش يلعب اللعبة بش يعمل حاجة توقف المخ كيما الجوكر. الفيلم هذا ليس “الفيلم السريالي” المعتاد، مش الجوكر إللي يجري وراه Batman و مش الجوكر إلي يقتل في العباد على بعضها في عز النهار.. برشا ما عجبهمش خاترو مافيهاش حركية كيما يقولوا، ملقاوش فيه شخصية الجوكر المعتادة. هذا رأي أحترمه شخصيا أما راهو الفيلم هذا هو سرد لتحوّل شخصيّة “أرثر” من المهرج البائس إللي يعاني برشا إلى شخصية الجوكر العنيفة و اللامبالية.
شخصيّة "أرثر فليك" من فيلم "جوكر" 2019
شخصيّة “أرثر فليك” من فيلم “جوكر” 2019
الفيلم هذا صوّر عديد أعراض الأفلام العقليّة و النفسيّة بش يخرج portrait مخلط، “أرثر” الشخصية البطلة يعاني من “الإكتئاب الحاد” و هذا نراوه في عزلتو المفرطة و في الحزن اليومي متاعو و إللي زاد خلاه مكتئب هو تعرضه للإساءة و السخرية و الـ bullying الشيء إللي خلاه يحس بالضعف و الانغلاق على الذات، “أرثر” زادة مصاب بـ”إنفصام في الشخصية” و هذا يؤكده تخيّله لحبيبته إللي هي جارتو، في كامل الفيلم.. قعد يتخيّل أنو عايشين الحب لعينيهم أما في الحقيقة أرثر عايش في الوهم طواله، يعاني البطل من إنفصام عن الواقع و عيشه في أبعاد أخرى و ساعات نحسوا إللي هو عايش أكثر من حياة كي نراوه واقف قدام التلفزة يتخيل في روحو ضيف مهم في أحد البرامج الكوميدية المعروفة.

إعلان

 

“أرثر” قد يكون متعدد الشخصيات، مصاب بالوسواس القهري زادة، عندو أفكار إنتحارية سوداوية خاتر يحس في روحو مش مفهوم حتى كان يمشي لطبيبة نفسانية، أما أرثر كان يحس بفراغ كبير و وحدة قاتلة نوعا ما. بش نفهموا الشخصية أكثر لازمنا نعرفوا إللي أرثر كان يتعرض لسوء معاملة في صغرو من قبل صديق أمو إللي هي بيدها مش أمو خاترو متبني و بالطبيعة هو ما يعرفش إللي هو متبني و أهم نقطة ميتذكرش إللي كان يتعذب في صغرو و وصل حتى تحرش بيه و لهنا إنجموا نحطوا إمكانية أنو يعاني من فقدان الذاكرة و إلا من كثرة ضربو نسى إللي عاشوا الكل.
المخرج كي حكى على طفولة أرثر، قام بنقد المعاملة الأبوية بصفة عامة و العنف الأسري بصفة خاصة، هي رسالة للجمهور لتوضيح الأثر الكبير إللي يخليه العنف في الطفولة من traumas.. الفيلم وضح كيفاش أحنا كمجتمع منعرفوش نتعاملوا مع إللي يعانيو من الأمراض النفسية و العقلية و إللي أحنا نلصقوا على جبينهم ” مهبول ” منغير ما نعرفوا علاش و إلا كيفاش نعاونوا. و أكد المخرج على هذا كي وضح كيفاش الدولة بش تسكر المكاتب متع الأطباء النفسنيين الكل.. قلة الوعي و الإلمام بالأمراض العقلية و النفسية ينتج عنه الخراب و الفوضى، ننصحكم تقراو المقال إللي كتبناه على الأمراض النفسية.

 

إعلان

مراجعة فيلم Joker –
دارت أحداث الفيلم في أول الثمانينات وقت إللي عانت فيه نيويورك من أزمات إقتصادية كبيرة برشا، المدينة كانت تعاني من طبقية ولدت فوضى كبيرة نظرا لأن كانت الفوارق الاجتماعية كبيرة برشا، فما فقراء و طبقة عاملة تعاني و أغنياء يرتعون. لذلك صورها المخرج بالرمادية و السوداوية مستعملا ألوان داكنة تحيل على الأزمة و المعاناة و حتى البؤس إللي يعانيو فيه السكان و يمكن هذايا من العوامل إللي يزيد يأثر أكثر على الصحة النفسية متع أرثر و حتى بقية السكان.
نلاحظ في الفيلم palette متع ألوان داكنة و مهيمنة، ألوان الخلقية كيما ألوان دبش البطل و هذايا نقطة ما يلزمش ننساوها كي بش نحكيو على الpartie الثانية مالفيلم. الفيلم هو psychological thriller يعني فيلم نفسي و في نفس الوقت تشويقي، هو تحليل نفسي و المخرج ورانا مراحل تكوين شخصية الجوكر. هل المشكل مني أم منهم؟ هل أنا إللي قاعد نهبل و إلا الناس هبلت؟ هذام زوز أسئلة رافقوا الفيلم على طولو و ما تنجمش ما تخممش فاهم، أرثر تعرض لبرشا وجيعة و غدر، كان وحيد منعزل مكتئب ضايع ما ينجمش يعمل صحاب خاترو ” ماهوش عادي “، في كل مرة يحب يعيش كي الناس يلقى” الضحك الهستيري” متاعو كيما الحد يفصلوا عن التواصل الإنساني العادي.

 

أرثر قال : مانيش فرحان، أنا إنسان يخمم ينتحر، إنسان منهار و في اللحظة هاذيكا إختار أنو يصور الضحكة إللي ديما أمو تحب تراها بالدم، ضحكة صورها بدمو. إختيار المخرج للـsuit and tie البرتقالية الفاقعة ماهوش محظ صدفة أما إختيار لهو رمزية، ألوان دبش أرثر ألوان داكنة حزينة أما الجوكر إختار ألوان بهجة ألوان متع إنسان عندو ثقة فى روحو، إنسان ماعادش يخاف كان يراوه الناس.

إعلان

الجوكر عمل إللي حب عليه، قتل الناس إللي وجعوه، قتل أكا إحساس الحزن المتواصل و الفكرة إللي هو ديما مظلوم و مغلوب عليه. لبس وجه الجنون، وجه الوجيعة إللي بنظره عمل منها قوة، مللي كان وحدو ولى معاه جيش كامل وراه. الجوكر مش كان شخصية أما زادة فكرة، برشا من متساكني نيويورك كانو مساندين جوكر بالرغم مللي يعرفوا عليه حتى شيء.. حسوه مظلوم كيفهم متمرد على الطبقة البورجوازية، ثائر على الدولة الفاسدة بش يصير رمز و لهنا ذكرني بفيلم V for vendetta وين يقول البطل إللي وراء هالقناع فما فكرة و الأفكار لا تموت. المتساكنين ساندوه كي قتل الشباب خاترو هو بيدو ضحية système كيفو و زادو حبوه كي كان صريح برشا.
الجوكر في حالة الضحك الهستيري
الجوكر في حالة الضحك الهستيري
مراجعة فيلم Joker –
معجبين الـ Dc world لاحظوا وجود الدلائل اللي عكس ما برشا صحف قالت أنو ماهوش الجوكر المعتاد، برشا لقطات كانت مأخوذة عن الـ comics و برشا أسامي من برشا أفلام و حتى أسامي مخرجين، و إستحضار حتى لبعض تفاصيل فيلم الـ Taxi. يرجح العديد بأنو صديق والدته هو السيد bruce والد Bruce wayne A.K.A batman هذاكا علاش برشا قالوا إللي النهاية هي رمز لوفاة أم و أب Bruce و من هنا تبدا حكاية جديدة يمكن حتى بطريقة جديدة.
الفيلم عندي برشا أعوام ما تفرجتش في حاجة هكا، هوليوود عندها مديدة ما عملت حويجة بالذكاء كيما هكا، فيلم أقرب منو للنقد و التحليل و حتى إعطاء المتفرج القدرة على التخيل و يعمل سيناريوهات من عندو. الجوكر إسم على مسمى، فيلم يخليك تفهم الطبيعة البشرية و تناقش حتى بينك و بين روحك سهولة أنو العبد يولي خايب و شرير خاتر ما لقاش أولا الإحاطة اللازمة و ثانيا الإرادة بش يتبل للباهي. الجوكر ينجم يطلع حبنا نسخفوا عليه و نحبوه و نحسوا الجانب الإنساني معاه و نوصلوا حتى نعذروه أما ما إسموش الجوكر صدفة، كيما حببنا فيه ينجم كان يطلع يلعب معانا الوقت الكل.
Joker
المبدع Joaquin Phoenix يستحق ال Oscar لهذا العام عن جدارة، خسر 25 كيلو فقط ليظهر بشخصية أرثر البائسة و بش يطلق العنان لنفسه في جسد الجوكر. ننصحكم تتفرجوا فيه و تركزوا مع التفاصيل و حتى كان تفرجتوا حاولوا عاودوا تتذكروا إللي صار الكل، كل حاجة تعملت لسبب معين، حتى الأغنيات الهادئة الكلاسيكية في أقصى لحظات جنون الجوكر خلات الفيلم يظهر كلوحة فنية إستعمالها في غير محلها خلاها تظهر ما أكبر، تصور معزوفة كلاسيكية و الجوكر في طريقه لقتل أحد المستهدفين، جنون فني جميل.

 

مراجعة فيلم Joker –

إعلان

Facebook Comments