YOUTH Magazine

مدينة الثقافة: أكثر من 2000 طفل و سفراء أجانب طردوا من قاعة “الأوبرا”

672

فشل تظاهرة أمير الفهري –

كان من المنتظر اليوم أن تنتظم تظاهرة كبيرة منظّمة من قبل “أمير الفهري”، سفير الفرنكوفونية في العالم والتي تشهد حضور أكثر من 2000 طفل بالإضافة إلى سفراء أجانب لاطلاق مشروع تعليمي واسع النطاق هو الأول من نوعه. لكن هذه التظاهرة لم تتم، حيث وجدو لافت معلقة أمام القاعة التي من المنتظر أن تحتظن هذا اللقاء كتب عليها أن القاعة مغلقة.

أطفال من كل أنحاء البلاد و سفراء من بلدان عديدة بالإضافة إلى شخصيات وجدو أنفسهم في الخارج.

هذا ما قاله أمير الفهري في تدوينة على حسابه في الفيسبوك:

“هذا هو الحدث الأول من نوعه في تونس. لقد دعونا ما يقرب من 2000 طفل من جميع مناطق البلاد: الأطفال اليتامى و ذوي الاحتياجات الخاصة والفقراء … لقد كان يومًا فظيعًا. لمدة عشرين يومًا، اتصلت مع يوسف لشخم، مدير قاعة الأوبرا لحجزها. في السادس من فيفري في تمام الساعة 3:35 مساءً، أرسل لي رسالة تأكيد بالبريد الإلكتروني. أخبرني أن القاعة ستكون لي وأنه مسرور بالترحيب بي. اليوم، كان الجميع هناك، والأطفال من قرى SOS، والمدارس تكفّلت بنقل الأطفال من كل البلاد إلى مدينة الثقافة وسفراء الدول الأجنبية الراغبة في المساعدة. لكن، حلمي انهار!!!  كان من المتوقع أن يتم إبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بهذا الحدث. كانت “بريجيت ماكرون” قد قالت إن هذا الحدث سيكون تكريما لتونس. لقد وعدني يوسف لشخم بإعداد كل شيء على المستوى الفني لتوفير المترجمين لهذا الحدث. لقد خرج للجميع يصرخ، أخرجوا! أخرجوا! اترك القاعة. لقد فقدت الأمل. سنقدم شكوى ضد هذا الرجل الذي دمر حلمنا”.

 

فشل تظاهرة أمير الفهري –

Facebook Comments