بالرغم من أنها تعرضت لانتقادات في وقت سابق من هذا العام عندما تبين أنها دفعت لأطفال لا تتجاوز أعمارهم 13 عاما لتثبيت برنامج على هواتفهم، مما سمح لها بجمع بيانات حول كيفية استخدامهم لتطبيقات منافسيها، دافعت الشركة عن موقفها بحجة أن التطبيق “تجسس” على المستخدمين لأنهم وافقوا على شروطه، التي سمحت له بالوصول إلى كل نشاطاتهم على الهاتف مقابل مبلغ مالي.

وقالت فيسبوك أن الإجراء تم بموافقة أولياء أمور للأطفال الذين قاموا بتثبيته، قبل أن يتم إيقاف تشغيل البرنامج المثير للجدل بعد تزايد الاحتجاجات.

وأعادت شركة فيسبوك الآن إطلاق تطبيق أبحاث السوق تحت اسم “Study”، الذي سيكون متاحا فقط على نظام تشغيل أندرويد، إذ تكون خصوصية المستخدم غير مشددة، وسيتوفر التطبيق فقط للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما.