إعلان

ما حقيقة تحدي الـ 10 سنوات الذي اجتاح شبكات التواصل الاجتماعي ؟

0 754

إعلان

حقيقة تحدي ال10 سنوات

انتشر في الآونة الأخيرة تحدي جديد على مواقع التواصل الاجتماعي يطلق عليه ” 10yearschallenge# ” أو تحدي العشر سنوات القائم على نشر كل مستخدم لصورتين إلى جانب بعضهما: الأولى تصوّره قبل عشر سنوات والثانية حديثة.

تحد شارك فيه أغلب المشاهير حول العالم وحظيت كل من المغنية الأميركية، جانيت جاكسون، والممثلة جيسي كابرييل بإعجاب واسع. كما لقى هذا التحدي اقبالا واسعا من الناس العديين إذ ادخلهم في حالة من الحنين إلى الماضي والنبش فيه، فمنهم من ينشر صوره و يقارن بين القديمة والحديثة ليتباه بتغيره وجماله الحالي منهم من ينشر للسخرية أو مواكبة هذا التحدي العالمي.

وقد حظي موقع فيسبوك على وجه الخصوص بآلاف المشاركات لمستخدمين يقارنون بين صورهم أكثر من انستغرام و تويتر، لكن انتشرت بعض النظريات التي تشير إلى أن هذا التحدي مدفوع من قبل شركة “فيسبوك”، لأغراض غير نبيلة.

إذ نشر موقع مجلة “وايرد” المتخصصة في أخبار التكنولوجيا وتأثيراتها مقالا تقول فيه أن التحدي ما هو إلا “أسلوب خبيث” من “فيسبوك” لجمع أكبر عدد من البيانات والصور عن تطور سمات وجوه الناس حول العالم خلال 10 أعوام.

 

إعلان

– حقيقة تحدي ال10 سنوات –

وحسب نظرية “أونيل” كاتبة المقال، فإن هذه المعلومات ستجمع لتكوين قاعدة تستخدم في تقنية “التعريف بالوجه”، التي قد تستخدم لجمع بيانات عن المستخدمين، ثم تحقيق فائدة مادية منها بالشراكة مع شركات الإعلانات.

وقد تستخدم شركات الإعلانات بيانات الشكل لتسويق منتجاتها وفقا لأشكال المستهلكين وأعمارهم، وهو ما قد تجني “فيسبوك” من ورائه ثروة طائلة.

كما أن بإمكان “فيسبوك” بيع البيانات لشركات التأمين الصحي، التي قد تستخدمها لتقييم التطور العمري للأشخاص، وعلى أساسه قد تقرر التأمين على الأشخاص من عدمه.

لكن فيسبوك نشرت اليوم تغريدة على موقع التويتر تكذب فيها ما نشر و ما نسب إليها قائلة أن هذا التحدي عفو تم اطلاقه من قبل مستخدمين عاديين و هو يحد طريف و جميل يثبت مدى ارتياح الناس و تفعلهم على فيسبوك.

تغريدة فيسبوك بخصوص تحدي ال10 سنوات

 

ورغم أن كل هذه الأفكار هي مجرد نظريات، ويبقى مطلق هذا التحدي مجهول.

– حقيقة تحدي ال10 سنوات –

المصادر: 1، 2، 3

 

Facebook Comments