إعلان

ما الفرق بين معقم اليدين والصابون و أيهما أفضل؟

الفرق بين معقم اليدين والصابون –

في ظل الحرب التي شنّتها الدول حول العالم لمجابهة فيروس كورونا، أولهم الصّين، اشتعلت أسعار معقمات اليدين في مختلف أنحاء العالم. ففي تونس نفذت بعض مراكز التسوق والصيدليات من هذه المستحضرات، وقامت وزارة التجارة بتحديد سعر هذا المنتوج لمواجهة الاحتكار و الانتهاز للتجار.

لكن هل معقم اليدين فعال حقاً ضد فيروس كورونا؟ وإذا كان الأمر كذلك، فهل يمكننا صناعته في المنزل إذا لم يكن متوفراً في المتاجر أو عبر الإنترنت؟

إعلان

ما هو معقم اليدين أو Gel désinfectant؟

معقّم اليدين
معقّم اليدين

معقم اليدين هو سائل عادة ما يُستخدم لتقليل الممراضات على اليدين. هناك العديد من التركيبات التي تكون معقم اليدين، ولكن يُفضل منها تلك التي أساسها الكحول على غسيل اليدين المُعتاد بالماء والصابون وذلك في أغلب الأحوال وفي أماكن الرعاية الصحية.

يتميز معقم اليدين بقوة أعلى على قتل الميكروبات، كما أنه أسهل في الاستخدام من الماء والصابون. ولكن في حالات احتمال حدوث تلوث أو بعد استخدام المرحاض يجب أن يتم غسل اليدين.

لا توجد توصيات بالاستخدام العام لأنواع معقم اليدين التي لا تحتوي على الكحول. لا توجد الكثير من الأدلة التي تدعم استخدام معقم اليدين بدلاً من غسيل اليدين خارج سياق الرعاية الصحية.

إعلان

تتوفير معقمات اليدين في صورة سائلة، أو في صورة جل أو رغوة.

تحتوي أنواع معقم اليدين ذات الأساس الكحولي على تركيبة من الإيزوبروبانول، والإيثانول (الكحول الإيثيلي)، و1-بروبانول. تُعد الأنواع التي تحتوي على كحول من 60% إلى 95% هي الأكثر فاعلية.

ولكن يجب توخي الحذر عن استخدامها لأنها قابلة للاشتعال. لمعقمات اليدين ذات الأساس الكحولي فاعلية على ميكروبات متنوعة ولكنها لا تؤثر على البوغ. تحتوي بعض الأنواع على مركبات مثل الجليسرول لمنع جفاف البشرة. قد تحتوي الأنواع الخالية من الكحول على كلوريد البنزالكونيوم أو الترايكلوزان.

هل يستطيع معقّم اليدين القضاء على الفيروس؟

إعلان

يتفق خبراء النظافة والتعقيم على أنه لقتل معظم الفيروسات، يجب أن يكون مطهر اليدين مصنوعًا بنسبة 60% الأقل من الكحول (تحتوي معظم المنتجات على 60-95%). هنالك منتجات أخرى تحتوى على نسب أقل من الكحول لتكون مناسبة لذوي البشرة الحساسة، وهنالك مستحضرات أخرى لا تستخدم الكحول.

تقول “سالي بلومفيلد”، الأستاذة في كلية لندن للصحة وطب المناطق الحارة:” إن الفيروسات أكثر مقاومة للمطهرات من البكتيريا. لحسن الحظ، فإن فيروس كورونا هو يحتوي على غلاف من حوله يمكن للكحول مهاجمته، وبالتالي القضاء على التهديد الذي يشكله عبر استخدام المعقّم الكحولي”.

إعلان

وإذا كانت معظم المعقمات المتوفرة في الصيدليات قادرة على مهاجمة الفيروس والوقاية منه، فإن الأمر الرئيسي هنا يتعلق بوقت استخدام المعقم. لذا تنصح بلومفيلد بغسل اليدين بالماء والصابون عندما تعود إلى “مكانك الآمن”، الذي تعني به منزلك أو مكتبك أو محل عملك، أو مقعدك في القطار أو الطائرة على سبيل المثال، أو يمكن استخدام جيل اليدين عند تعذر ذلك. وتجنب لمس أي شيء لا تحتاج للمسه، وكن متيقظاً لما تلمسه، مثل مقابض الأبواب وأعمدة الحافلات، وإذا لم تستطع غسل يديك أو استخدام الجيل بعد ملامسة هذه الأشياء، فلا تلمس وجهك.

لماذا الماء والصابون هو الخيار الأفضل؟

أفضل خيار هو الماء والصابون. فوفقاً لدراسة أجرتها الجمعية الأمريكية للميكروبيولوجيا في عام 2019، فإن استخدام الماء الجاري والصابون لغسل يديك أكثر فعالية من قطرة جل مطهر لم تفركها جيداً.

يمتلك الصابون خصائص معتدلة مضادة للجراثيم، ولا يقتل الفيروسات، لكنه يزيل الأوساخ؛ لذا بلل يديك بالماء، وافرك الصابون عليها جيداً من الجهتين وبين الأصابع وتحت الأظافر، يداً تلو الأخرى. بعد ذلك، اشطفها جيداً بالماء الجاري. إذ إن مفتاح التخلص من الفيروسات، هو شطف اليدين جيداً بالماء. ثم جفف يديك جيداً بالمنشفة.

غسل اليدين بالماء والصابون
غسل اليدين بالماء والصابون

من جهة أخرى، يُنصح بعدم الإفراط في استخدام معقّم اليدين لأنه قد يسبب تهيجاً جلدياً وحساسية بسبب جفاف البشرة وإزالة الزيوت الطبيعية. وتزيد البشرة المتضررة من خطر الإصابة بالعدوى؛ لذلك فمن الأفضل استخدام مطهر اليدين، مثله مثل كل شيء آخر، باعتدال، وحين يكون خيار غسيل اليدين غير متاح.

المراجع: 1، 2، 3، 4

إعلان

الفرق بين معقم اليدين والصابون –
Facebook Comments

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.