إعلان

ماهي أعراض الاكتئاب والقلق والخوف؟ وكيف يمكن علاجها؟

إعلان

أعراض الاكتئاب والقلق والخوف قد لا تكون ظاهرة و يمكن اكتشافها لأنها لا تؤدي إلى هلاك الشخص المصاب بها ولكن تجعله دائما في حالة اضطراب والخوف من أشياء كثيرة في الحياة. دعونا نتعرف على مرض الاكتئاب وما هي أعراضه.

الاكتئاب

الاكتئاب
الاكتئاب

إعلان

هو مرض شائع في العالم، يختلف عن تقلبات المزاج المعتادة والانفعالات العابرة إزاء تحديات الحياة اليومية. ويعاني فيه الشخص من الشعور الدائم بالحزن والمشاعر السلبية وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي يستمتع فيها الشخص عادةً. ويسمى أيضًا اضطراب اكتئابي رئيسي أو اكتئاب سريري، ويمكن أن يؤثر على أفكار الشخص وسلوكه ودوافعه.

وقد يتحول الاكتئاب إلى حالة صحية خطيرة، لا سيما إذا يتكرر حدوثه بحدة متوسطة أو شديدة. ويمكن أن يؤدي عند من يصاب به إلى المعاناة الشديدة وتأثر الأداء في العمل والمدرسة والأسرة. ويمكن أن يؤدي الاكتئاب في أسوأ حالاته إلى الانتحار.

 

أنواع القلق والتوتر

يختلف التوتر والقلق ومن شخص إلى آخر ومن اهم أنواعها:

  • الخوف من الميادين و الساحات العامة المزدحمة ويعرف باجروفوبيا.
  • الخوف أو القلق من الإصابة بأمراض.
  • القلق المعمم: هو نوع يضع المريض في حالة قلق زائد من القيام بنشاطات حتى التقليدية منها.
  • الهلع: هو الشعور بالخوف الشديد في فترة قصيرة، وهذا النوع يجعل المريض يشعر بضيق في التنفس وألم حاد في الصدر ويأتي نتيجة
  • الرهاب الاجتماعي: يعرف من خلال اسمه فهو الخوف من التجمعات والانخراط بين الناس.

إعلان

أعراض الاكتئاب والقلق والخوف ؟

الاكتئاب و القلق و الخوف من الأمور التي تحدث بصورة طبيعية لجميع البشر. ولكن إذا استمرت تلك الأعراض لفترة طويلة ستشكّل تعيير حقيقي في حياة الإنسان ليحوّل بذلك إلى مرض الاكتئاب والاضطرابات النفسية التي تعوق مجرى حياته الطبيعية.

ومن أعراض الاكتئاب والقلق والخوف:

  • العصبية المفرطة
  • التوتر المستمر دون سبب
  • الصعوبة في التركيز.
  • الصداع النصفي أو الصداع الكلى في بعض الأحيان حيث يعدّ من الأعراض الشائعة للقلق
  • صعوبة التنفس
  • الصعوبة في الخلود إلى النوم و مشاكل الأرق
  • الارتباك عند التحدث والنطق بكلام غير مركب وغير مفهوم
  • الإصابة بالإسهال وآلام البطن

هذه الأعراض تظهر من حالة إلى أخرى ولا يشترط أن يصاب المريض بها كلّها. وأيضًا قد يصاب أي شخص بتلك الأعراض بصورة متفاوتة دون أن يكون مريض اكتئاب. تلك الأعراض تخلف آثار نفسية عصيبة على صاحبها ويمكن أن تشعره بالتوتر الدائم في حياته. حتى أن مريض الاكتئاب لا يعرف متى كان آخر مرة سليمًا معافًا من تلك الأعراض.

 

السيروتونين وعلاقته بالاكتئاب

السيروتونين وعلاقته بالاكتئاب
السيروتونين وعلاقته بالاكتئاب

السيروتونين هو عبارة عن مادة كيميائية تنتج في الجسم (هرمون)، وناقل عصبي تتبادله النهايات العصبية في الدماغ في فنس الوقت. وقلة إفرازه تؤدي إلى حدوث الاكتئاب كما لها تأثيرًا سلبيًا على صحة الإنسان. فهي تؤثر على حالة الإنسان النفسية والمزاجية وسلوكه العقلاني، كما تؤثر على درجة حرارة الجسم والنوم والشهية وصحة العظام. تحتوي الأدوية المضادة للاكتئاب على نسبة من مادة السيروتونين الكيميائية. والتي تعمل على إحلال التوازن العام في مخ الإنسان وتعويض النقص في مادة السيروتونين.

إعلان

إعلان

علاج الاكتئاب

  • تغيير الروتين اليومي:

إن الروتين اليومى يتسبب في الشعور بأن جميع الأيام متشابهة، ولهذا يجب الحرص على تغيير هذا الروتين من خلال اللجوء إلى هوايات ومهارات من الممكن أن تغير من عاداتك.

  • المشاركة الاجتماعية:

للتقليل من أعراض الاكتئاب والإصابة به يجب الحرص على مشاركة الآخرين فى الأنشطة الاجتماعية، فتلك الأنشطة تساعد على التخلص من الأفكار السلبية التي يشعر بها الإنسان، كما أنها تساعده على التخلص من العزلة التي تعد أكثر الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بالاكتئاب.

  • تحديد الأهداف:

يجب أن يكون لدى الإنسان أهداف يسعى إلى تحقيقها، وهذا يعمل على الوقاية من الإصابة بالاكتئاب ومضاعفاته، ولهذا يجب وضع أهداف لتحقيقها حتى لو كانت أهدافاً بسيطة.

  • ممارسة الرياضة

إعلان

  • تناول الطعام الصحي:

يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3، مثل التونة والسلمون، فهي من أبرز مضادات الاكتئاب والتي تساعد في التخلص منه، كما أن الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك،مثل الأفوكادو والسبانخ، تعمل على تحسين الحالة المزاجية للإنسان.

  • النوم الطبيعى:

يجب أن يحصل الإنسان على قدر كاف من النوم يومياً، والذي يتراوح بين 6 و8 ساعات مع الحرص على النوم والاستيقاظ مبكراً.

  • استشارة الطبيب:

عند الشعور بأن أعراض الاكتئاب تزيد لديك عليك باستشارة الطبيب، والذي يصف لك العلاج المناسب، كمضادات الاكتئاب، والتي لا يتم وصفها إلا تحت إشراف الطبيب المتخصص. من الممكن أيضًا أن يقوم ببعض التحاليل والفحص البدني للتأكد من عدم تعرض المريض للاكتئاب بسبب حالة مرضية معينة. مثل مشكلة الغدة الدرقية أو نقصان الفيتامينات والتي تسبب مرض الاكتئاب. كما أن الطبيب يقوم بتقييم شامل للمريض ويكشف التاريخ الطبي للعائلة ويعرف إذا كان السبب وراثي أم لا.

 

أعراض الاكتئاب والقلق والخوف –

أعراض الاكتئاب والقلق والخوف –

Content Protection by DMCA.com