ماذا تفعل الماريجوانا بجسدك و دماغك؟

0 1٬011

إعلان

تأثير الماريجوانا على الجسم –

تعتبر “الماريجوانا” مادة مخدرة و ممنوعة في بعض الدول (من بينهم تونس) وهي خليط من أوراق نبتة القنّب الهندي وأزهارها وسيقانها وبذورها أيضا، مجففة ومرحيّة. وتوجد بعض الدول التي تسمح باستهلاكها مع فرض شروط لاستخدامها بسبب إمكانية استخدامه لأغراض طبية.

و قد اختلفت الآراء و الإشاعات حول هذه المادة، فتارة تسمع عنها أنها ضارة كإضعاف التفكير والذاكرة ووظائف التعلم والتأثير على كيفية بناء الدماغ للوصلات العصبية  لهذه الوظائف، و تارة تسمع عنها الكثير من الفوائد كتخفيف الآلام والقدرة على المساعدة في بعض أشكال الصرع.

ولفهم هذه المادة/النبتة جيدا، نشرت الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب الأمريكية في عام 2017 تقريرا ضخما لخّصت فيه ما نعرفه تمامًا – ولا نعرفه – عن علم الأعشاب الضارة. وفي هذا المقال سنقدّم لك ما يجب معرفته حول تأثيرات الماريجوانا على الدماغ والجسم.

 

إعلان

1- يرتبط استخدام الماريجوانا بمتلازمة نادرة تسبب الغثيان والقيء.

في مارس 2019، قام باحثون بدراسة على أكثر من 2500 مستهلك للماريجوانا بولاية كولورادو، وجدوا فيها أن المشاكل في المعدة و الغثيان هما المسببان الرئيسيان في التخدير و النشوة أما العوارض الأخرى كالاختناق و الـ”أوفردوز” فهي فقط عوامل فرعيّة.

في عام 2004، بدأ الأطباء الأستراليون بفحص هذه الأعراض التي تصيب المعدة بناءً على تجربة امرأة كانت قادرة على تدخين الماريجوانا دون مشاكل، ثم بدأت بالشعور بأوجاع في المعدة مثلما تحدثت عنها الدراسة في 2019.

أطلقوا عليها الأطباء اسم: متلازمة “cannabinoid hyperemesis”، أو CHS. هذه الأعراض مازالت نادرة نسبيًا ولا توجد دراسات كثيرة أُجريت حول هذا الموضوع، لكن يعتقد الباحثون أنه يمكن أن يؤثر على عدد كبير من المستهلكين.

2- الماريجوانا تجعلك تشعر بالراحة!

الماريجوانا تجعلك تشعر بالراحة!
الماريجوانا تجعلك تشعر بالراحة!

تتفاعل  tetrahydrocannabinol أو (THC)، أحد المكونات النشطة في أعشاب القنب الهندي، مع نظام المكافآت في الدماغ، ومهمة هذا الجزء هو الرد على أشياء تجعلنا نشعر بالراحة، مثل تناول الطعام وممارسة الجنس.

عند الإفراط في تناول المخدرات، فإن نظام المكافآت يخلق شعورًا بالنشوة. وهذا أيضًا هو السبب في أن بعض الدراسات قد صرّحت أن الإفراط في استخدام الماريجوانا قد يمثل مشكلة لبعض الأشخاص – فكلما زاد استهلاكك لهذه المادة، قلّ احتمال شعورك بالنشوة في تجارب أخرى.

3- تسارع دقات القلب

تسارع دقات القلب
تسارع دقات القلب

في غضون دقائق من استنشاق الماريجوانا ، قد يزيد معدل ضربات القلب من 20 إلى 50 نبضة في الدقيقة. قد يستغرق هذا الأمر من 20 دقيقة إلى ثلاث ساعات ، وفقًا للمعهد الوطني لتعاطي المخدرات.

لم يجد تقرير المعهد أدلة كافية لدعم أو دحض فكرة أن الحشيش يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية. لكن التقرير نفسه وجد أيضًا أدلة محدودة على أن التدخين قد يكون سببًا لأزمة قلبية.

4- تدخين الماريجوانا قد يسبب ضغط الدم، لكن الأبحاث في هذا الموضوع قليلة

تدخين الماريجوانا قد يسبب ضغط الدم، لكن الأبحاث في هذا الموضوع قليلة
تدخين الماريجوانا قد يسبب ضغط الدم، لكن الأبحاث في هذا الموضوع قليلة

5- الحشيش قد يساعد أيضا في تخفيف بعض أنواع الألم.

الحشيش قد يساعد أيضا في تخفيف بعض أنواع الألم
الحشيش قد يساعد أيضا في تخفيف بعض أنواع الألم

يحتوي الوعاء على الكانابيديول، أو CBD، وهي مادة كيميائية غير مسؤولة عن النشوة ، ولكن يُعتقد أنها مسؤولة عن العديد من الآثار العلاجية للماريجوانا. قد تشمل هذه الفوائد تخفيف الألم أو العلاج المحتمل لأنواع معينة من الصرع.

6- تساعد الماريجوانا أيضًا على التحكم في نوبات الصرع.

تساعد الماريجوانا أيضًا على التحكم في نوبات الصرع.
تساعد الماريجوانا أيضًا على التحكم في نوبات الصرع.

7- ولكن يمكن أن تعبث بإحساسك بالتوازن.

ولكن يمكن أن تعبث بإحساسك بالتوازن
ولكن يمكن أن تعبث بإحساسك بالتوازن

إعلان

8- فقدان الاحساس و الإدراك بالوقت

9- تدخين الماريجوانا يجعل عينيك حمراء

تدخين الماريجوانا يجعل عينيك حمراء
تدخين الماريجوانا يجعل عينيك حمراء

10- عند بعض الناس، قد تزيد الماريجوانا من خطر الاكتئاب الشديد.

نبتة القنب الهندي
نبتة القنب الهندي

تأثير الماريجوانا على الجسم –

إعلان

Facebook Comments