YOUTH Magazine

لماذا لا يمتلك معظم الطلاب الناجحين شغفا بالدراسة ؟

0 948

شغف التعلم من الأمور التي تساعدنا على تحقيق أكبر قدر من الفائدة من عملية التعلم، والتي يساء فهمها والتعامل معها من حولنا، ربما بسبب اعتقادات خاطئة حول أنّ التعلم يختص بالامتحانات فقط، رغم أنّ التعلم عملية مستمرة وتتواصل معنا طوال حياتنا. لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن شغف الدرسة، ومالذي يجب فعله.

يؤمن الكثيرون أنه حتى تكون ناجحا يجب أن تكون شغوفا بالتعلم، فالشغف يجعل من التحدي أمرا ممتعا، كما أنه يمنحك قدرة التحمل اللازمة للتفوق، لكن ورغم ذلك هناك أمثلة تتعارض مع هذا الرأي، حيث لا يبدو الشغف عنصرا ضروريا للنجاح. ومن بين هذه الأمثلة النجاح في الدراسة الأكاديمية.

قد يكون في اعتقادك أن الطلاب الناجحين يجب أن يكونوا شغوفين بدراستهم، وأن هذا الأمر على الأقل قد يفسر جزئيا، لماذا ينجح بعض الطلاب ويفشل آخرون. لكن هذا الأمر غير صحيح، في معظم البلدان، لا يولي الطلاب ذوو التفوق الأكاديمي تقديرا كبيرا لدراستهم، كما أنه ليس بالضرورة لدى الطلاب  ذوي التحصيل الأكاديمي المنخفض آراء سلبية نحو دراستهم.

وقد اتضح أن الارتباطات البسيطة والمباشرة بين التحصيل الدراسي للطلاب، وبين مواقفهم تجاه المدرسة كانت تقارب الصفر. لم تكن هذه النتيجة استثنائية أو شاذة، فقد تكررت نتيجة الصفر تقريبا في الدراسات التي قدمتها المؤسسة في 2003 و2009 و2012. لم تكن هناك اختلافات في ما يتعلق بالخلفيات الاجتماعية والاقتصادية للطلاب. كما لم يؤثر نوع الجنس على النتيجة أيضا، وقد انطبق ذلك على كل من البلدان النامية والمتقدمة. كان هناك حوالي 2 بالمائة فقط من اختبارات أداء الرياضيات التي أجرتها (PISA)، عكست موقف الطلاب نحو دراستهم في 62 بلدا.

وهو ما يعني أنه في معظم البلدان لا يولي الطلاب ذوو التفوق الأكاديمي تقديرا كبيرا لدراستهم، كما أنه ليس بالضرورة لدى الطلاب ذوي التحصيل الأكاديمي المنخفض آراء سلبية نحو دراستهم.  ببساطة ليس هناك أي ارتباط بين الأمرين. وهو ما يثير تساؤلا مثيرا للاهتمام حول فكرة الدافع، فإذا لم تكن هناك علاقة بين الإنجاز الأكاديمي والموقف من الدراسة، فما الذي يدفع الطلاب المتألقين إلى تحقيق النجاح الأكاديمي؟ فمن المؤكد أن الأمر لا يتعلق بشغفهم الكبير نحو المدرسة. إذن فالإجابة هو أن الأمر ينبع من داخل الطالب.

مالذي يجب فعله :

إذن ما الذي يمكن فعله؟ يجب على المسؤولين الكبار اتخاذ قرارات لجعل عملية التعليم في حالة إدراك للتأثيرات طويلة المدى التي يُحدثها التعليم في مواقف الطلاب ومعتقداتهم. يجب أن يكون هناك تركيز كبير على إدراج أنشطة المحاكاة العملية لما يمكن أن يقوم به الطلاب بعد تخرجهم من المدرسة، فإذا ما كان الطلاب غير قادرين على رؤية الرابط بين حاضرهم ومستقبلهم، فإن ذلك قد تكون له عواقب خطيرة على المجتمع.

خطوات تساعدك على شغفك بالدراسة :

-الخطوة الأولى : لا تتعامل مع موادك الدراسية على أنها اختبارات فقط

-الخطوة الثانية: افهم قبل الحفظ

-الخطوة الثالثة: لا ترفض أيًا من المواد قبل أن تعرفها

-الخطوة الرابعة: لا تتعامل مع دراستك على أنّها وظيفة فقط

-الخطوة الخامسة: اطرح الأسئلة، وقم بالبحث عن الإجابات بنفسك

Facebook Comments

قد يعجبك ايضا

اترك رد