YOUTH Magazine

إعلان

إعلان

كيف سيقضي المواطن التونسي ليلة رأس السنة

تمثل ليلة رأس السنة حدثا استثنائيا في كل بقاع العالم. لكن في تونس، بعض التونسيين يعتبرونها “بدعة” و دخيلة على عادتنا فيما يراها البعض الآخر فرصة لتغيير الأجواء واستقبال العام الجديد بروح جديدة. إلاّ أنهم يجدون أنفسهم أمام وطأة المصاريف من جهة ،و ضرورة الاحتفال من جهة أخرى. فكيف سيقضي ليلة رأس السنة ؟

“زاورة بيتش”

via GIPHY

بطانية كلوب، فايسبوك سنتر، إلخ.. مصطلحات اخترعها التونسييون على العائلات التي تمضي رأس السنة في المنزل بين الغطاء و التلفاز و مواقع التواصل الاجتماعي و دجاج المحمر و المرطبات.

الحانات و العلب الليليّة

 

via GIPHY

هذا الاختيار يلتجئ إليه خاصة الشباب للترويح عن النفس و الاحتفال مع الأصدقاء خاصة وأنّ رأس السنة الميلادية يتزامن مع عطلة الشتاء المدرسيّة والجامعيّة.

المطاعم أو نزل

via GIPHY

يختار بعض العائلات الذهاب إلى المطاعم و النزل خاصة العائلات المرفّهة، للإبتعاد على الروتين و إزالة التعب و الترفيه، كذلك لتذوّق أطباق شهيّة.

سهرة عائليّة أو مع الأصدقاء

via GIPHY

بعض العائلات يفضلون خاصة المتزوجين حديثا يجتمعون في منزل أحدهم تجنبا لصخب المدينة ليلة رأس السنة أو تمضية سهرة مع الأصدقاء في أحد المنازل.

السفر

via GIPHY

و أنت عزيزي القارئ، أين ستمضي ليلة رأس السنة ؟ شاركنا في تعليق.

Facebook Comments