وأشار تقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية إلى أن شراء منتج جديد أو الاشتراك في مجلة أو بيع أحد الأغراض أو التسجيل في أحد المواقع، كلها عمليات تستغلها بعض شركات البيانات لجمع المعلومات الشخصية لملايين الأشخاص بغرض بيعها وإعادة استغلالها.

ورغم أن هذه البيانات تبدو بسيطة، مثل العمر والعرق والديانة والاهتمامات الخاصة والرياضة المفضلة، لكنها في الحقيقة تحلل بدقة عالية من أجل إعادة استخدامها في الإعلانات التي تظهر لنا على الإنترنت.

وقدمت الصحيفة الأميركية بعض النصائح التي يمكن العمل بها من أجل الحرص على عدم بيع معلوماتك لأي شركة:

1- تجنب استطلاعات الرأي

تجنب استطلاعات الرأي
تجنب استطلاعات الرأي

من أجل المشاركة في أي استطلاع على الإنترنت، يتوجب عليك إدخال بعض معلوماتك الشخصية، مثل اسمك وعمرك والمدينة التي تقيم فيها، وبالتالي فهذه البيانات تصبح بمثابة “الطعم” لشركات البيانات والتسويق، لذلك ينصح بعدم الاستجابة أبدا لاستطلاعات الرأي التي تطلب منك معلومات شخصية.

إعلان