YOUTH Magazine

كيف تقنع خصمك وتفوز بالنقاش؟

654

كيف تقنع خصمك

يعتبر فن الإقناع والتفاوض من أهم المهارات التي يجب على المرء احترافها، مع ذلك فإننا نمارس هذه المهارة دائما و في كل مكان، فحياتنا مبنية على طرح الآراء و معارضة ما لا يناسبنا منها، فإقناع شخص يحبك بفعل أمر معين أسهل بكثير من إقناع شخص يكرهك أو ذو سلطة أعلى منك مثلا بفكرة هو غير راضي عنها.

في هذا المقال المترجم عن مجلة نيويورك للكاتبة جازمين هيوز، سنقدم لكم بعض النصائح تساعد في القناع.

اهتم بحجج خصمك وانتبه لها

يقول فانيل ماشواما، الذي انتصر مع رفيقه في بطولة المناظرات العالمية للجامعات في عام 2016: “كن منتبهاً للأسباب التي قد يختلف بها شخص ما معك”، هذا يعني أنه ليس كافياً، بمعنى آخر، أن ترتكز على قوة حججك. عليك أن تهتم وتركّز على آراء الطرف المخالف كأنك تتفاوض على الزيادة في الحد الأدنى للأجور، مثلا، أين يكون طرفي النزاع لهم حجج قويّة ومقنعة. يقول ماشواما: “في النقاش حول موضوع ما، يمكنني أن أقدم حجج قويّة، وسأجد من يخالفني الرأي، لكن الحجج لا تكون ذات صلة بالحجج المقدمة!!”. هذا أمر شائع على وسائل التواصل الاجتماعي. في كثير من الأحيان، لا يكنرث الأشخاص إلى حججك حول موضع ما، فقط سوف يخالفوك الرأي دون الاهتمام إن كنت على الصح أو خطء. لذا بدلاً من أن تقود بأقوى حججك، ابدأ باستجواب تلك الحجج الخاصة بخصمك.

 اصنع نقاط مشتركة

إنه لمن السهل أن تصرف أحدهم عنك إذا حاول مجادلتك، أو حتى تضربه إذا لم تكن على اقتناع بما يقوله، قد يأتي وقت و توضع فيه في نفس الموضع، في الواقع إذا كنت تريد اقناع أشخاص رفيعي المستوى أو أصحاب طباع سيئة يجب عليك أن تكون لطيفا و محبوبا عندهم، ولن يتحقق ذلك إلا عن طريق البحث على نقاط مشتركة و تغليب الود عليها، اشعرهم أنك منحاز لجانبهم فهذا سيولد الاحترام، و كما قلنا استمع جيدا لما يقولون، ثم تحكم بصبرك حتى تصل للحظة التي يفتحون بها قلوبهم لك بسبب تقديرك لوجهات نظرهم، هنا يمكنك البدء في التأثير عليهم بطرح أفكارك تدريجيا.

عندما يحين وقت تقديم حجتك الخاصة، فإن الوضوح يحسم الأمر

من السهل التحدث، كما يقول ماشواما:” إن الإصغاء أصعب بكثير من الكلام، لذا توقع على الأقل بعض سوء الفهم. لا يمكنك أن تكون مقنعًا إذا كان الشخص الآخر لا يفهمك. لكن تجنّب إغراق الطرف الآخر بالحقائق: قد تدمر عملية صنع القرار. في النهاية، لا تقنع الناس حقًا – فالناس يقنعون أنفسهم. أنت فقط تعطي لهم الوسائل للقيام بذلك.”

لقد ثبت أنه إذا قمت بتقليد وضعية الخصم مع الحفاظ على اتصال الأعين وخفض الصوت، يزيد من قوتك. لكن الوضعيّة الأهم هي القبول عندما لا تجد الحجة المناسبة. في بعض الأحيان، الاستماع إلى الخصم أكثر أهمية، من إقناعه بالوقوف إلى جانبك. “هناك الكثير من الحجج التي يجب أن تكون موجودة ،” يقول ماشواما ، “لكنهم ليسوا جميعا يستحقون ذلك، حتى لو كنت تعتقد أنك على حق”.

 

– كيف تقنع خصمك –

Facebook Comments