كيف تحسن من مهاراتك في التواصل مع الآخرين؟

289

إعلان

كيف تحسن من مهاراتك في التواصل –

تعتبر مهارات التواصل الفعال واحدة من أهم المهارات اليومية حيث نستخدمها للتعبير عن أفكارنا وآرائنا وكذلك لفهم الآخرين، سواء كان ذلك في إطار العمل أو في علاقاتنا الشخصية.

لكن عدم الاهتمام بهذه المهارات و تحسينها والسعي لتطويرها، تُشكّل عوائق، خاصة عند التحدث مع أشخاص جدد، أو تجد نفسك تتجنّب المواقف التي تتطلب منك الحديث أمام الملأ مثل الاجتماعات و المحاضرات…

ولتجنّب هذه المواقف، عليك معالجة هذه المشاكل وتطوير مهاراتك بالتدريب واتباع خطوات التي سنذكرها في المقال التالي:

إعلان

أولا: عليك أن تتقبّل آراء الآخرين عنك و خاصة النقد

تقبل النقد
تقبل النقد

يعتبر التقد واحد من أهم الأسباب التي تجعلنا نتجب المحادثات مع الآخرين. لذا أول شيء يجب أن تفعله هو فتح المجال للآخرين لنقدك و ابداء آرئهم فيك و تتعلم كيف تناقشهم و تستفيد من هذا النقاش.

حاول أن تعرف سبب نقدهم لك، فيمكن أن تكون أنت مخطئ في شيء تجاههم. في تلك الحالة تحدث معهم عن كيفية اصلاح الأمر. أما إن كان نقدهم لك فقط للاستفزاز، فيكفي أن تتقلل من النقاش معهم فقط.

 

ثانيا: لا تحاول أن تبدو الأفضل و الأذكي

عندما تكون في حوار مع أشخاص لا تتظاهر بأنك الذكى بينهم، و حاول أن تجعل حوارك بسيطا ومفهوما فقط. ولا تنسى أن تصغي لكلام و آراء الآخرين وفهم وجهات نظرهم قبل الرد. فالاستماع للنقاشات سيساعدك على صياغة رد أفضل. و إن أساؤوا فهمك تفسير و إعادة صياغة رأيك و حججك لهم.

إعلان

ثالثا: تعرّف على الأشخاص الذين تحاورهم

تعرّف على الأشخاص الذين تحاورهم
تعرّف على الأشخاص الذين تحاورهم

اختيار الكلمات المناسبة للشخص المناسب هو مفتاح التواصل الفعال. لذا تحتاج إلى فك تشفير الحالة والمكانة الاجتماعية للشخص الذي تتحاور معه قبل نطق أي كلمة. تعرف من أين هو، نظرته السياسية، شخصيته، وفهم قدر الإمكان مستويات مزاجه العاطفي.

المفتاح هو جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حول المستمعين قبل وأثناء المحادثة.

 

رابعا: اسئل لتفهم

كيف تحسن من مهاراتك في التواصل - اسئل لتفهم
كيف تحسن من مهاراتك في التواصل – اسئل لتفهم

لا تفترض أنك تعرف ما يحاول شخص ما قوله، فمن الأفضل أن تطلب توضيحات بدلاً من تخمين الرسالة التي يحاول شخص ما توصيلها. ولأن الناس كائنات اجتماعية ، فإن أي شخص يتحدث إليك سيشعر بالتقدير عند طرح الأسئلة بين المحادثات. طرح الأسئلة هو الطريقة الأضمن لإظهار اهتمام شخص ما بما يقوله.

إعلان

خامس: لا تكن عدوانيا في حديثك

في بعض الأحيان ستتحاور مع أشخاص عدائيين، لكن لا تسمح لهم بوضعك في مكانهم لتصبح عدوانيا أنت أيضا. إذا كنت ترغب في الحصول تواصل أفضل،عليك أن تحافظ على هدوئك.

 

سادسا: لغة الجسد

كيف تحسن من مهاراتك في التواصل - لغة الجسد
كيف تحسن من مهاراتك في التواصل – لغة الجسد

سوف يقرأ الناس عواطفك من لغة جسدك. يتواصل جسمك حتى وإن عجز فمك على النطق. إذا لم تكن واثقًا، على سبيل المثال، فسيعرف الأشخاص عنها من خلال حركات بدك مثلا، أو نظاراتك. كما يمكن للغة الجسد أن تساعدك على التأثير في الأشخاص.

كن حذرًا واعيًا بكل ما يحدث من حولك. اهتم كيف تجلس وكيف تتحدث وكيف تنطق الكلمات. قبل اجتماع مهم، تعلم كيفية الجلوس بثقة وارتداء الملابس بشكل مناسب. عندما تقوم بالتحدث، اكسر الجمود دائمًا بنكتة باردة ولكن ذات صلة.

 

سابعا: اطلب المساعدة

لم يكن المحترفون في التحدث مثاليين في بداياتهم المهنيّة. فقط أخذو دروسًا عديدة حول كيفية كتابة رسائل واضحة وذات صلة بالجماهير المناسبة. كن مثلهم  و بحث عن مراكز تدريب على التواصل و التحدث أمام الجمهور أو ابحث عن مدربين يساعدونك على تخطي هذا الحاجز.

 

ثامنا: شارك جمهورك

كيف تحسن من مهاراتك في التواصل - شارك جمهورك
كيف تحسن من مهاراتك في التواصل – شارك جمهورك

جمهورك لديه فترة اهتمام محدودة. حتى أكثر المتحدثين خبرة يدركون أنه بدون مناقشات تفاعلية سيمل الجمهور منك وبالتالي لا يمكن التواصل معهم. حافظ دائمًا على مشاركة جمهورك.

 

المرجع: Pick The Brain

كيف تحسن من مهاراتك في التواصل –

إعلان

Facebook Comments