YOUTH Magazine

كيف تتغلب على الاكتئاب؟ اخصائيين يقدّمون لكم الحلول العمليّة

859

كيف تتغلب على الاكتئاب –

الإكتئاب هو ظاهرة نفسية تهم العديد من البشر في كافة الفئات العمرية، إذ أنه مرض نفسي يصعب تشخيصه و من أخطر علاماته أن الإنسان المكتئب يشعر بالإنفصال الكلي عن العالم كما يفقد الرغبة في العيش و ينكمش في زاويته المظلمة و يخفي معاناته بحرصٍ خلف إبتسامة مصطنعة و هو ما يعرف بالإكتئاب المبتسم الذي أشرت إليه في مقال سابق.

ومن جهة أخرى تقول الأخصائية النفسية في مستشفى باريس آن فايان أن المصابين بالإكتئاب عادة ما يجهلون أن المشكل نفسي بدرجة أولى و يتجهون نحو أخصائي الطب العضوي الذي يكتفي بوصف مسكنات لألم و مهدئات ربما تزيد الطين بلّة لكنها في كل الحالات لن تعالج المرض النفسي. إذن ماهي الخيارات العالجية للمصابين بالإكتئاب؟ و هل توجد بدائل لمضادات الإكتئاب؟

كيف تتغلب على الاكتئاب ؟

Embed from Getty Images

في مرحلة أولى يقول جان بيار أوليي أستاذ و طبيب نفسي فرنسي أن المريض في أغلب الحالات يسارع نحو إستشارة الطبيب النفسي بحثا عن وصفة تزدحم بالأدوية المضادة للإكتئاب عوض البحث عن حلول أخرى كالرياضة أو تجربة حصّة من التأمل أو اليوغا مثلا.. و من هنا يجب الإشارة إلى أن الأدوية المختصة قد تصبح عاجزة أمام أعراض معينة من حالات الإكتئاب.

لذلك وجب البحث عن حلول أخرى لتجاوز الأزمة. لذلك وجب العمل على دعم مقومات الثقة في النفس و ممارسة أنشطة جديدة تقضي على سلبيات الروتين و خاصة تحديد أهداف حياتيّة حتى و إن كانت خطوات مبتدئة تتجه نحو الخروج من حصار النظرة السوداوية.

وفي حوار لي مع “مهى عيساوي” (باحثة تونسية في مؤسسة باسكال الفرنسية و ناشطة نسائيّة في المجال الإجتماعي و الثقافي) حول تجربتها مع الإكتئاب، أكدت أن الإستمرارية في المقاومة و مواصلة السعي نحو التطور من أهم عوامل الصمود أمام الإهتزازات النفسية. أيضا يعتبر أنه من الأفضل إعتماد سياسة المراحل في الطريق نحو العالج و أهم مرحلة تتمثل في تفادي الوحدة و التواصل مع المحيط الخارجي و إعتباره الحليف الأمثل في محاربة الإكتئاب، ذلك أن الأنشطة الجماعية و الجمعياتية تساعد على مواجهة الأفكار السلبية و التحلي بروح إيجابية.

Embed from Getty Images

من جهة أخرى يلجأ أخصائي الأمراض النفسية إلى إتباع طريقة ترتكز على الحوار و الإنصات إلى المريض في محاولة للبحث عن حلول و توفير الدعم النفسي.

أخيرا يحتاج المصاب بالإكتئاب إلى التفهم و الإحاطة النفسية من قبل العائلة و الأصدقاء في المقابل يكون التعايش مع مريض الإكتئاب صعبا و مسببا لضغط النفسي لذلك ينبه الأخصائيون إلى ضرورة الحفاظ على السلامة النفسية و الإنتباه لتجنب الإنصهار في الأعراض المرضية للمصاب.

Facebook Comments