YOUTH Magazine

إعلان

إعلان

في معبر حزوة بتوزر: شباب يحرصون على تنظيم مائدة إفطار يومية للمسافرين

ينظم عدد من شباب معتمدية حزوة من ولاية توزر، بمبادرة خاصة منهم، مائدة إفطار يومية لفائدة المسافرين عبر المعبر الحدودي، في الاتجاهين (من والى الجزائر) وبالنسبة للتونسيين والجزائريين، وهو ما لاقى استحسان الجميع، وشجع المتطوعين على مواصلة جهودهم التي انطلقت منذ خمس سنوات وتتجدد كل شهر رمضان.
وتتوفر بمائدة الافطار وجبة يومية لحوالي 20 شخصا، وفق ما ذكره أحد أعضاء المجموعة المتطوعة سالم بن سليمان، الذي اوضح أنهم “يضطرون في بعض الحالات التي يشهد فيها المعبر حركية اكبر، الى جمع وجبات من منازل الاهالي، لتقديمها كوجبة إفطار لعابري السبيل من مستعملي المعبر”. واضاف أن “المبادرة رغم ما يتوفر لها من إمكانيات مادية بسيطة، تقوم على جمع بعض الأموال من سكان المنطقة لاقتناء ما يلزم من أكلات خاصة بشهر رمضان، إلا أنها شجعت العديد من الشباب على المشاركة والاهالي على التطوع”.
وبين أنه “يتم عشية كل يوم من أيام شهر رمضان إعداد وجبات الإفطار في مطعم أحد المتطوعين، مع الحرص على أن تكون الوجبة متكاملة تلبي حاجة الصائم” مشيرا الى أن “التونسيين والجزائريين ينتفعون بهذه الخدمة، حيث يزداد عدد المسافرين في الاتجاهين مع اقتراب عيد الفطر المبارك، باعتبار ارتباطه بالأنشطة التجارية”. واكد سالم أن “المبادرة لاقت استحسان المسافرين، باعتبار أن منطقة حزوة تفتقر الى مطاعم تقدم وجبات خاصة بالإفطار في شهر رمضان، ويضطر الصائمون للانتظار الى حين عودتهم الى مساكنهم”.

Facebook Comments