فريق جمعية الإرادة من ولاية بنزرت المشارك في مسابقة “برنامج حديث قهاوي” ينظّم جلسة حول النظام الدراسي الغير المشجع على الإبداع الفكري

0 126

ينظّم المعهد الدولي للمناظرات و  فريق جمعية الإرادة من ولاية بنزرت المشارك في مسابقة “برنامج حديث قهاوي” ينظّم جلسة حول النظام الدراسي الغير المشجع على الإبداع الفكري جلسة حديث قهاوي حول موضوع النظام الدراسي الغير المشجع على الإبداع الفكري و ذلك يوم  03/12/2017 ب  الماتلين ضمن مسابقة برنامج “حديث قهاوي” Cafe Talk  .

أطلق المعهد الدولي للمناظرات ضمن برنامجه “حديث قهاوي” Café Talk  مسابقة يسعى من خلالها إلى تنظيم سلسلة من جلسات  “حديث قهاوي” Cafe Talk حول ظاهرة من الواقع التونسي من أجل الخروج بتقرير يلخص آراء الشباب المشارك حولها و الحلول المقترحة لمعالجتها .

بعد نجاح الدورتين الأولى و الثانية من مسابقة برنامج حديث قهاوي , أطلق المعهد الدولي للمناظرات الدورة الثالثة من المسابقة في شهر سبتمبر2017  حول ظاهرة العنف داخل المؤسسات التعليمية. ستدوم هذه المسابقة 4 أشهر بداية من سبتمبر إلى  ديسمبر 2017 و ستكون مخصصة للشباب بين 18 و 30 سنة , الممثل للجمعيات المحلية في وليات : قابس , بنزرت , منوية, زغوان , مدنين , نابل, سوسة , توزر , و المهدية

 

تهدف المسابقة في دورتها الثالثة إلى تنظيم مجموعة من جلسات حديث قهاوي في الجهات المعنيّة حول  ظاهرة العنف داخل المؤسسات التعليمية  من خلال عدة مواضيع تهم علاقة التلميذ بمحيطه الدراسي , وضعية المؤسسات التعليمية و النظام الدراسي بشكل عام.

يسعى المعهد الدولي للمناظرات من خلال هذه المسابقة للخروج بتقرير نهائي يلخص أراء المشاركين في هذه الظاهرة و الحلول المطروحة للتصدي لها كذلك تحفيز الشباب المشارك على إنشاء مشاريع جمعياتيّة تعالج هذه الظاهرة حيث سيخصص المعهد جائزة مالية لأفضل مشروع من أجل تطبيقه على أرض الواقع

حول برنامج “حديث قهاوي” Cafe Talk

أطلق المعهد الدولي للمناظرات برنامجه “حديث قهاوي” Café Talk  في فيفري 2016 بهدف تنظيم حوارات و نقاشات مفتوحة في الفضاءات العامة لتطوير قدراتهم القياديّة و روح المبادرة لديهم من خلال منحهم الفضاء الملائم للتعبير بكل حرّية والعمل المشترك لإيجاد حلول مناسبة لمشاكل مناطقهم وأحيائهم. و منذ إطلاق البرنامج، انتظمت 250  جلسة “حديث قهاوي” Café Talk  في  22 ولاية  بحضور أكثر من 2608 مشارك لمناقشة مشاكل مختلفة تهم شباب الولايات المعنيّة.

اترك رد