YOUTH Magazine

علماء يثبتون ويحذرون .. السجائر الإلكترونيّة كالدّخان فلا تنخدعوا

0 284

توصلت دراسة علمية أمريكية إلى أن السجائر الإلكترونية تحتوي على بعض المواد الكيماوية السامة، كما أنها ليست بديلا آمنا عن تدخين سجائر التبغ العادية. ووجد العلماء من خلال تجارب أجريت على الفئران أن دخان السيجارة الإلكترونية قد يضر بالرئة ويجعلها أكثر عرضة للإصابة بأمراض التنفس.

  أكثر من 47 علامة للسّجائر الإلكترونيّة ( من جملة 51 علامة تمّ إخضاعها للتّحليل), تحتوي على مادّة “الدّاياسيتيل

Diacétyle)

. و هي مادّة كيميائيّة مذاقها قريب من مذاق “الزّبدة”. الدّاياسيتيل” مسؤول عن مرض رئويّ خطير يعرف ب”إلتهاب القصيبات المسد”

( Bronchite Oblitérante)

و المعروف كذلك بإسم

“Popcorn Lungs”

.بما أنّها تنتشر سريعا في أوساط العمّال في بعض المصانع المنتجة للبوبكورن

كذلك تحتوي السّوائل الّتي يتمّ عبرها شحن السّجائر الإلكترونيّة , كمّيات كبيرة من مادّة “الدّاياسيتيل” , و هو ما يعرّض “المدخّن” لهذه الأجهزة , و المعروف بالفرنسيّة بـ

”vapoteur”

عوضا عن

“fumeur”

, للإضابة بهذا المرض و الّذي تظهر أعراضه غالبا في شكل إلتهاب بسيط للرّئتين سرعان ما يتطوّر ليشمل أعراضا جانبيّة أخرى مثل السّعال الجافّ و .المحتقن, و صعوبة كبيرة في التّنفّس بعد القيام بمجهود بدنيّ حتّى لو كان بسيطا , الإجهاد , الحمّى, الصّفير, فقدان الوزن و غيرها

هذا المرض النّاتج عن تدخين هذه الأجهزة الإلكترونيّة يكون أحيانا حتّى صعب التّشخيص . و الأشخاص الّذين يدخّنون هذه السّجائر الإلكترونيّة هم كثر حاليّا , .و أغلبهم يعتقدون أنّ إستعمالهم لهذه الأجهزة صحّي و آمن

كذلك راقب الباحثون قلوب المشتركين أثناء تدخينهم السيجارة العاديّة لمدّة 5 دقائق وأثناء تدخين السيجارة الإلكترونيّة لمدّة نصف ساعة وهي الفترة الدقيقة للاستخدام العادي لهذه السجائر.

وتبيّن لهم أنّ العمليتين تؤديان إلى مستويات متشابهة من تصلب الشريان الأورطي، وهو الشريان الرئيسي، ما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب. وقال العلماء إنّ تجاربهم على 24 رجلاً وامرأة يتمتّعون بصحّة جيّدة ومتوسّط أعمارهم 30 عاماً، أظهرت أنّ السجائر الإلكترونيّة هي أكثر خطورة ممّا يعتقد الجميع.

المصدر: وطن

المزيد: بي بي سي بالعربي

Facebook Comments

قد يعجبك ايضا

اترك رد