عالم بريطاني : نهاية العالم في 23 سبتمبر و الدليل بإهرامات الجيزة !

767

قال ديفيد ميد، العالم البريطاني المتخصص في معاني الأعداد، إن نهاية العالم باتت وشيكة الحدوث عندما سيصطدم كوكب يدعى نيبيرو بالأرض.

ونقلت صحيفة ديلي ميل عن ميد قوله بأن اصطدام الأرض بكوكب نيبيرو سيقع في الفترة ما بين يومي 20 إلى 23 سبتمبر/أيلول الجاري، وزعم أن الأدلة على صدق نظريته توجد في الكتاب المقدس والأهرامات المصرية.

وتابع ميد: “إنه من الغريب أن يتوافق المعتقد الوارد في العهد الجديد عن نهاية العالم في الفترة ما بين يومي 20 إلى 23 سبتمبر/أيلول 2017 مع أدلة توجد في الهرم الأكبر بين أهرامات الجيزة، فلا يمكن ان يكون هناك دليلين أعظم من ذلك”

ويعتقد ميد أن الكوكب نيبيرو الذي يطلق عليه أيضًا الكوكب “إكس” سيبدأ في الظهور في سماء الأرض بداية من منتصف سبتمبر، قبل أيام من اصطدامه بالأرض، بحسب ما اوردت وكالة سبونتيك الروسية، وكان ميد قد تنبأ في وقت سابق بنهاية العالم في الفترة المذكورة مستشهدًا بأدلة من الكتاب المقدس، قبل أن يدعم نظريته مؤخرًا بأدلة قال إنها في الهرم الأكبر.

وعلقت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا على مزاعم ميد، بأنها مجرد “خدعة إنترنت”، وعلى الرغم أنه لم يثبت أي دليل علمي على صحة نظرية ميد إلا أن هناك الكثيرون يؤمنون بها.

اترك رد