إعلان

سحر الحبّ – تدوينة بقلم: ملكة بن مراد

0 1٬810

إعلان

سحر الحبّ –

لا أعلم كيف الوصف يكون، كأنّي نسيت اللّغات، الكلمات والحروف…

أصبحت أنتَ ملهمي، فلتكن لك منِّي لغة خاصّة فقط معك ،حروفها ماتفضحه العيون و كلماتها ماتهمس به الشّفاه دون صوت ولكن في قلوبنا مسموع… أصبحت كأنّي لم أوصف من قبلك شيء،حركة أو سُكون؛نعم قوّة شعور ما تجعلك عاجز عن الوصف، تضيع الكلمات و لا يُصبح لها صوتًا أو صدى في حضرَةِ سحر المشاعر، هذه الأحاسيس التّي كلّ مرة أقول ضبطّها تحت سيطرتي الآن، لكن عندما ألقاك لا حُكم لما قرّرته و قيل، فقط أنتَ و كلّ ما فيَّ خارج حدود سيطرتي.

لطالما سمعت أنّ أحدهم كان مريضا، يتألّم، أو بداخله روحه تنزف وجعًا، لكن برؤية من يحبّ، كمولود جديد إجتمع بالحياة و كأنّ شيء لم يكن… دائما إستغربت و إنبهرت بسماع هذا الكلام، لكن الآن أُقرّ،اليوم أنا من سأقول هذا الكلام و ممكن سأتجاوزه بما لم يُقل… نعم برؤية من تحب أو فقط سماع صوته، تفهم أنّك كنت تخادع نفسك عندما كنت تقول أنّك بخير و أنّك سعيد، كلّهم خدع لكي أستطيع تحمّل غيابك، لكن بك وحدك كل شيء يختلف…

إعلان

لا أعلم واللّه كيف أوصف هذا الشعور، فهو أكبر من أيّ وصف و تعجز في هذه الحالة الكلمات عن البوح، الأفكار عن المنطق،المشاعر عن الكبت، العقل عن الفهم، القلب عن الصبرو الروح عن الصمود. و ماذا سأوصف، كيف كأنّي لم أكن في حالة جسديّة و نفسيّة سيّئة، كيف أنّي عند رؤيتك الحياة عادت فيّ من جديد، كيف أغرق في متاهة عيونك،كيف الأنفاس تنحبس بنظراتك، فهمت أنّي حقا لست بخير من دونك، كيف أشعر أنه لا وجود لهذا العالم، فقط أنا و أنت، بدون إدراك حضور النّاس حولنا، و كأنَّ الأرض تدور فقط من أجلنا، الشمس اليوم أشرقت فقط لنا و القمر سيحضر اللّيلة ليس كالمعتاد، سيكون مختلفا لأنّه إجتمعنا…

تنتهي الكلمات ووصف هذه اللّحظات و ماتخلقه و تحرّكه من مشاعر بداخلي لاينتهي… أتسائل ياتُرى هل إكتفيت بكلِّ ماقيل أم تريد المزيد؟ و لو تريد أكثر بكثير أنا لست برافضة بل بسعادة لا متناهية أُكمل وصف كلّ التفاصيل… لكن ياتُرى لو قُلت لك فقط أنّي عند رؤيتك شعرت بأنّ الروح سكنت جسدي من جديد، كأنّها كانت ضائعة،غائبة عنّي ؛و القلب كأنّه بعمره ما تألَّم، أصبح منشرحًا مرفرفًا بالسعادة …هل بهذه الكلمات تكتفي؟…

 

سحر الحبّ –

Facebook Comments