إعلان

ستستمتع بمتابعتها.. أفضل 5 مواقع عربية لتبسيط العلوم

مواقع عربية تهتم بالعلوم –

يسعى العلم دوما للإجابة عن التساؤلات التي تشغل بالنا، حيث نجد كل يوم أخبار علمية جديدة تشرح نظرية أو تطبيقا عمليا، و لكن في وسط الكم الهائل للأخبار السياسيّة و الاقتصادية و الشؤون المحليّة، لا تظهر هذه الأخبار و لا يجد عشاق العلوم والتكنولوجيا مكاناً يخصص له أخبارا علمية فقط.

لذلك سنقدّم لك عزيزي القارئ في هذا المقال، قائمة بأفضل المواقع العربية ستبقيك على اطلاع بكل ما يحدث حولك من أخبار العلم والتكنولوجيا.

إعلان

موقع “الباحثون السوريون

Syrian Researchers

تعتبر شبكة «الباحثون السوريون» واحدة من أكبر المبادرات العربية التي أضافت محتوى علميًّا باللغة العربية على شبكة الإنترنت منذ تأسيسها في عام 2012. الشبكة التي يعمل بها 22 أستاذًا جامعيًّا و126 من حملة الماجستير، إضافة إلى 104 فرد من حملة الـ Bachelor ونحو 100 طالب جامعي.

يحتوي موقعها على 23 قسمًا علميًّا في شتى أنواع العلوم والمعارف، بدءًا بالطب، والصيدلة، والكيمياء، ومرورًا بالفلسفة، والفيزياء، والرياضيات، والهندسة.

ما يميز شبكة “الباحثون السوريون” عن غيرها أنها تضع دائمًا مصادر لكل ما تنشره عبر موقعها وصفحاتها المختلفة، إضافة إلى إثرائها المحتوى العربي بمحتوى أصلي غير مترجم، ما يجعل موقعها كنزًا حقيقيًّا لكل من يريد أن ينهل من المعارف الموجودة.

إعلان

مرصد المستقبل

مواقع عربية تهتم بالعلوم - مرصد المستقبل
مواقع عربية تهتم بالعلوم – مرصد المستقبل

هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية.

المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة “مرصد المستقبل”. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.

مرصد المستقبل من أول وأكبر المنصات التقنية والعلمية التي تستشرف المستقبل في الوطن العربي.

مجلة “العلوم للعموم – Popular Science

تُعد النسخة العربية من المجلة الأمريكية الأصل «popular science» إحدى أهم المواقع العلمية التي صدرت حديثًا بُغية تبسيط العلوم وإيصال أخباره للمتابع العربي.

إعلان

تأسست المجلة الأمريكية في القرن التاسع عشر، وبالتحديد حين صدر العدد الأول منها عام 1872، وتعد إحدى أقدم المجلات العلمية على الإطلاق.

مواقع عربية تهتم بالعلوم - مجلة العلوم للعموم
مواقع عربية تهتم بالعلوم – مجلة العلوم للعموم

نالت المجلة شهرة كبيرة، وكتب فيها علماء بارزون مثل توماس إيديسون، وتشارلز دارون، وويليام جيمس، وغيرهم. وتُعد حاليًا من أشهر مجلات العلوم عبر الإنترنت؛ إذ تترجم لنحو 30 لغة، وبيع منها عام 2014 في أمريكا وحدها 1.3 مليون نسخة.

ما يميز الموقع هو أنه أول موقع عربي يستخدم لغة الفكاهة في تبسيط العلم، فاستقطب “صُنّاعًا للميمز والكوميكس العلمية” من أجل إيصال العلم بلغة مبسطة إلى الشباب. كذلك ينظم الموقع نادي “بوبساي العلمي” لتبسيط العلوم، وبخاصة أخبار الفلك والفضاء، على شكل محاضرات متاحة مجانًا على الموقع، وعبر اليوتيوب.

إعلان

مجلة “ساينتيفك أمريكان

ساينتيفك أمريكان
ساينتيفك أمريكان

إحدى أقدم مجلات العلوم في العالم مُتاحة بين يديك باللغة العربية. المجلة الأمريكية الشهيرة، التي يرجع تاريخ تأسيسها إلى النصف الأول من القرن التاسع عشر، وبالتحديد عام 1845 تضم بين طيّاتها الكثير من العلوم والمعارف بشكل مبسط وواضح للقارئ غير المعني بتعقيدات العملية العلمية من نتائج، وتجارب، ومشاهدة، واستنتاجات.

تقدم المجلة ترجمات عربية لمحتوى مجلة «ساينتيفك أمريكان» العالمية، وذلك مجانًا عبر موقعها على الإنترنت فقط. يتميز هذا المحتوى بتحديثه المستمر بأهم وآخر ما توصل إليه العلم في شتّى فروعه. كذلك تتميز المجلة بتقديم العديد من المحتوى العلمي بها في شكل صور وفيديوهات ومدونات صوتية (بودكاست)؛ من أجل الوصول إلى كل شرائح المتابعين، وتزويدهم بالأخبار العلمية الدقيقة.

موقع “العلوم الحقيقية – Real Sciences

موقع العلوم الحقيقية
موقع العلوم الحقيقية

مع تطور العلوم والمعارف، تتطور أيضًا العلوم الزائفة ووسائل النصب والتزييف والخداع باسم العلم، فتارة يدّعي البعض علاجه للسرطان بالطاقة، وتارة ينسب البعض أمراضًا نفسية إلى الأشباح، وغيرها من وسائل التزييف الموجودة والمنتشرة في العالم بأسره، وليس العالم العربي فقط.

موقع «العلوم الحقيقية» جاء لمحاربة كافة أشكال العلم الزائف، وتقديم توضيح وشرح لكل تلك الوسائل التي يستخدمها المزيفون مدّعين أنها علم. كذلك يصدر للموقع مجلة بالاسم نفسه كل فترة، ويُتاح رابط تحميلها من خلال موقعهم الإلكتروني.

إعلان

مواقع عربية تهتم بالعلوم –
Facebook Comments

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.