حُلَّت: الطريقة الصحيحة لإختراق والحصول على كلمات سرّ نقاط الـWIFI بإستخدام هاتفك أندرويد فقظ

261

إذا كنت في يوم من الأيام تجلس مثلا في احدى الحدائق العامة تتأمل أي شيئ ، ثم تود ان تتفقد إحدى الرسائل الخاصة بك على الفيسبوك ، تقوم بالتنقيب على شبكات 

Wifi

بدون باسوورد ، لكن الجميع لئيم فالكل يحمي شبكته و هذا من حقهم ، لذلك لن يكون من المنطقي ان تحضر جهازك الحاسوب الى الحديقة و تبدأ بعمليات .الإختراق الخاصة بك ، بل المنطقي ان تقوم مباشرة بفعل نفس الأمر بإستخدام هاتفك .. و هذا ما سنوضحه اليوم

 

 هل حقا هاتفي قادر على إختراق شبكات الواي فاي؟

عليك ان تعلم ان هاتف الأندرويد هاتف ذكي ، فالنظام الذي يستخدمه هو نظام لينكس ، و اللينكس هو سيد الإختراق في معظم توزيعاته ، لذلك الجواب البسيط لهذا السؤال هو نعم ، هاتف الأندرويد قادر على إختراق شبكات ال

Wifi

، لكن هاتفك الذي بين يديك لا يستطيع إختراق الشبكات ، لماذا ؟ هاتفي بنظام أندرويد كذلك فلما لا يستطيع إختراق الشبكات ؟ حسنا ، عندما صنعت الشركات الهواتف بنظام الأندرويد لم تعطك الصلاحيات الكاملة ل … ما الذي أفعله ؟ حسنا سأختصرها ، ببساطة ستحتاج الى الروت

Root

لهاتفك، فالروت مهم جدا ، فأنت لا يمكنك ان تحول الجهاز بين يديك الى جهاز قادر على إختراق الشبكات دون الروت.

ما أنواع الشبكات التي يمكن إختراقها بإستخدام هاتف أندرويد ؟ 

صحيح ان الروت امر ضروري لجعل هاتفك ينتقل من نمط الهاتف الذكي العادي الى نمط الهاتف الذكي القادر على الإختراق ، لكن هذا لا يعني انه قادر على إختراق جميع انواع الشبكات ، فهناك شبكات تتطلب موارد هائلة من الجهاز بالإضافة الى وقت إشتغال البرامج الخاصة عليه ، بل أحيانا ، حتى الحواسيب ذات القدرات الضعيفة قد لا تستطيع إختراق بعض أنواع الشبكات ، إضافة على ذلك ، فهناك بعض الطرق الخاصة بإختراق بعض الشبكات و دعنا نقول على سبيل المثال

Wep

، فهي تعتمد على جمع ال

Ivs

، و هذا امر لا يستطيع هاتفك الأندرويد فعله لكون بطاقة الواي فاي الخاصة به محدودة الموارد ، لن اقول لك ان جهازك لا يستطيع أختراق ال

Wep

بل يستطيع لكن ليس على  طريقة ال

Ivs

 و بعبارة أخرى  ،فإن هاتفك الأندرويد قادر على إختراق جميع أنواع الشبكات لكن ليس بالطريقة التي إعتدت الإختراق بها ، موارد جهازك الأندرويد و قدراته و قدرات بطاقة  الالواي فاي الخاصة به تستطيع فقط إختراق الشبكات التي تحتوي على ثغرة ال

.Wps

ما الأدوات و التطبيقات المستخدمة في إختراق الشبكات بهاتف الأندرويد ؟ 

 حسنا كما اخبرتك سابقا ، اي شبكة لا تحتوي على ثغرة ال

Wps

فهي مستبعدة الإختراق ، و يجوز بالذكر ان هذه الثغرة عملية وموجودة تقريبا في جميع ال

Routers

، لذلك فنسبة توافرها في أي شبكة تريد إختراقها هي 90% ، اما بالنسبة للأدوات و التطبيقات ، فإنك ستحتاج بشكل أساسي الى تطبيق واحد ، و أنا شخصيا أفضل تطبيق

Wps Connect

، هذا التطبيق يعمل على كشف الشبكات القريبة منك و التي تحتوي على ثغرات ال

Wps

. و سأشرح لك في الفقرة التالية كيفية إستخدام البرنامج

حسنا ، كيفية إستخدام التطبيق لإختراق الشبكات ؟ 

ببساطة ، بعد تنصيب تطبيق

Wps Connect

الذي ذكرته لك في الفقرة السابقة ، إفتح التطبيق ، و قم بالنقر على علامة

Refresh

من أجل بدئ البحث ، مباشرة ستظهر لك الشبكات القريبة منك و التي تحتوي على ال

Wps

، إن لم تكن الشبكة تحتوي عليها ، فإختراق بإستخدام هاتفك مستبعد نسبيا ، تأكد صديقي قبل البدئ في إختراق احدى الشبكات الظاهرة لديك ، ان تكون الإشارة (Signal)

جيدة ، بعدها أنقر على الشبكة التي إستهدفتها ، ستظهر لك 3 إختيارات ، و هي عبارة عن

PIN

وهو الكود المستخدم في عملية إختراق ال

Wps

في الغالب يكون الأول صحيحا ، فإن لم يكن غجرب الثاني ، اما الثالث فهو عبارة

Pin

 إفتراضي و في الغالب لن ينجح معك ، لذلك ، إعتمد على الأول الثاني ، إختر الأول ، و انقر على

Try Pin

، إنتظر قليلا و سيظهر لك ان جهازك إتصل من الشبكة مباشرة و أظهر لك كلمة السر الخاصة بالشبكة ، في حالة لم ينجح معك الأمر ، جرب مرة او مرتين على  كل من ال

Pin

المقترحة عليك ، و قم أيضا بالتأكد من أن الإشارة جيدة .. في حالة فشل كل شيئ ، فإن الروتر الذي تحاول إختراقه يحتوي على مبدأ حماية يقوم بقفل ال

Pin

بعد أول محاولة ، و هذه نجدها في الراوترز التي يكون إسمها غالبا

TNCAP .

 هل من طرق او تطبيقات أخرى ؟ 

في الحقيقة يوجد أيضا تطبيق

AndroDumber

الذي يقوم بنفس عمل تطبيق

Wps Connect

تقريبا ، أما ان كنت تطمح لإختراق شبكات لا تحتوي على ال

Wps

، فأنت بحاجة اذن صديقي الى تنصيب تطبيق

Linux Deploy

و تثبيث توزيعة ال

Kali Linux

في جهازك و الإختراق بهاتفك كما لو كنت تخترق من الحاسوب ، لكن في الغالب سيجعل هاتفك يستعمل الكثير من الموارد مما يجعله ليس ” بهاتف ” بعد الأن

 

هذا المقال منقول عن صحيفة أكوا واب

 

 

اترك رد