حوّلت ألمها و حزنها إلى نجاح..اسناد “جائزة التحدي” لتلميذة البكالوريا درة بن حميدة

245

أسند المعهد الثانوي محمود مقديش بصفاقس، أمس الاثنين ، “جائزة التحدي” التي أحدثها ادارة المعهد هذه السنة لتلميذة البكالوريا ،درة بن حميدة،التي حولت ألمها وحزنها وضعفها بسبب حادث خطير تعرضت له في حصة التربية البدنية خلال السنة الدراسية الجارية إلى قصة نجاح، باحرازها على شهادة الباكالوريا بملاحظة حسن وبمعدل 14.16 رغم أنها أجرت المناظرة مثبتة بحزام طبي ومستلقية على ظهرها في فراش باعتبار أن إصابتها في العمود الفقري تمنعها من الجلوس إلى الطاولة كبقية زملائها.

كانت درة وهي تتسلم الجائزة وقد تعافت من إصابتها بشكل ملحوظ، رغم أن الحزام الطبي لا يزال يلازمها، في سعادة لا توصف وشددت في اندفاع وهي تتحدث لـ “وات” على ضرورة إسداء الشكر لكل من ساعدها وبخاصة لزملائaها التلاميذ الذين لم يتركوها وحيدة لمدة تفوق الشهرين وكانوا يترددون على منزلها لتلقينها ما فاتها من دروس وهو ما لم يغفل ولي التلميذة عن التوقف عنده وتثمينه عاليا.

 

المصدر

اترك رد