حسب تصنيف موقع “Forbes”.. إليكم قائمة أثرياء تونس حول العالم

850
أثرياء تونس

تطرح مجلّة “Forbes” الشهيرة كل عام عدّة قائمات تظم أسماء أغنى الأغنياء سواء بالنسبة للعالم أو للعرب أو أوروبا أو الولايات المتحدة الأمريكية. وإذا لم تجد اسم بعض الأغنياء فيها، فإن ثرواتهم تقدر بعض مئات الملايين من اليورو فقط. ثرواة الأغنياء متأتية عامة من مجال البنوك والإعلام والأزياء. في هذا المثال، سنقدم لكم قائمة أثرياء تونس التي تم ذكرها في تصنيف “فوربس” الشهير لأفضل 1000 من ثروات العالم.

طارق بن عمّار

من أشهر أثرياء تونس بالخارج. منتج أفلام ورجل أعمال في مجال الإعلام. هوأيضا أحد المساهمين في قناة نسمة، ومستشار مجموعة “فيفندي” و الأمير السعودي الوليد بن طلال. كما قام بتنظيم بتنظيم جولة “ميكل جاكسون العالمية” (52 حفلة موسيقية من 1996 إلى 1998).

ماكس عزرية

يعيش بين لوس أنجلوس وميامي. هو أصيل مدينة صفاقس كوّن ثروته من مجال الموضة في الولايات المتحدة. بدأ في هذا المجال بين فرنسا وتونس حيث أطلق علامة تجارية لسروال الجينز التي أنتجها جزئياً في تونس. ثم انتقل إلى لوس أنجلوس، حيث ركز على الأزياء النسائية الفاتنة، وقد قام كل من “شارون ستون” و “أنجلينا جولي”، بارتداء ملابس من علامته. في عام 2008، أطلق مجموعة معاصرة للشباب تسمى BCBGeneration.

كمال لزعر

يعيش بين جنيف وباريس. مختص في مجال الصيرفة و البنوك، بعد خبرة اكتسبها بالعمل ضمن “City Group”، أسس في عام 1987 “Swicorp”، وهو بنك تجاري يضيء في الشرق الأوسط و المغرب العربي. أيضا هو مستشار مؤثر للحكام السعوديين. كما أسس أيضا “مؤسسة كمال الأزعر” في عام 2004 لتعزيز الثقافة العربية.

Jacques Levy

يعيش في لوس أنجلوس. أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في مجموعة والت ديزني (مجموعة الترفيهة الرائدة في العالم) والمساهم الرئيسي في قسم والت ديزني باركس آند ريزورتس. في تونس، ظهر بشكل خاص في عام 2011 بعرض لشراء 15 مليون يورو من قصر بن علي السابق في الحمامات. كذلك كان مشروعه هو إطلاق مدينة ألعاب ضخمة. أيضا هو كان وراء مهرجان والت ديزني الأول في تونس، من 24 إلى 27 نوفمبر 2017.

إيريك حياة

يعيش في فرنسا حيث أسس منذ أكثر من 40 عامًا “Steria” الرائدة في الحوسبة الفرنسية والأوروبية. توظف شركته 20،000 شخص (بما في ذلك الكثير من التونسيين) في حوالي 20 بلداً بقيمة مبيعات تبلغ 1.8مليار أورو.  وهو ملتزم للغاية إلى جانب تونس ، وهو أيضاً رئيس Medef (الرعاية الفرنسية) لكل ما يتعلق بتونس.

عز الدين علية

توفي في نهاية عام 2017. بدءا من بلده الساحل في الستينات ، أصبح رمز عالمي للأزياء. علاوة على ذلك ، فقد خصصت له باريس و نيويورك معارض مرموقة. بعض من عملاه الامعين: ميشيل أوباما ، مادونا ، ماريا كاري ، كارلا بروني ، شاكيرا …

Jacques Berebi

يعيش بشكل رئيسي في باريس. وهو مؤسس مجموعة Teleperformance (الرائدة عالمياً في مراكز الاتصال) التي يعد فرعها في تونس من بين أكبر الشركات في تونس حيث يعمل بها 6000 موظف.

عائلة بوكبسا

تعيش في فرنسا. على مدى خمسة أجيال، تسيكر هذه العائلة على مجال صناعة “البوخة” التي اخترعها البطريرك ونبيذ الكوشر الذي يصدرونه في جميع أنحاء العالم.

فوزي بن ناصر

يعيش في باريس هذا التاجر العقاري “الذاتي الصنع” متخصص في العقارات المرموقة في الأحياء الباريسية الأنيقة.

Pierre Besnainou

يعيش في باريس. ملتزمًا للغاية بالجانب التونسي، اشتهر في فرنسا بإطلاق واحد من أوائل مزودي خدمات الإنترنت، Liberty Surf الذي باعه في عام 2001 إلى شركة تيسكالي الإيطالية. ومنذ ذلك الحين، يكرس نفسه للأعمال الاجتماعية للمجتمع اليهودي.

لطفي بن حسين

يعيش في بروكسل. جنى ثروته من مجال السياحة أين مارس عدة وظائف. هو مؤسس شركة طيران Air Liberté (تم بيعها لشركة الخطوط الجوية البريطانية في عام 1997)، ونادي Aquarius للعطلات ومجموعة Liberty TV.

معز زواري

يعيش في باريس حيث يمتلك مجموعة Prodistribution الخاصة بها مئة متجر (Franprix، Leader Price …). هذا الرجل الذي يكاد لا يتجاوز 50 سنة، تخرج من جامعة باريس دوفين المرموقة لا ينسى بلده الأصلي. يطور استثماراته (Somocer ، بسكويت ، سيارات ….) كما هو الحال في ليبيا.

البشير بن يحمد

يعيش في باريس رئيس المجموعة الصحفية “جون أفريك” ، الذي أنشأه منذ أكثر من 40 عامًا.

 

Pierre Barouch et Claude Bismuth

يعيشان في باريس، مؤسسي العلامة التجارية الشهيرة Morgan. ساعد إنتاجها في الخارج على جعل تونس معروفة كموقع خارجي للمنسوجات. تم بيع الشركة التي لديها 600 متجر في 56 دولة من قبل المؤسسين في عام 2008.

عفاف جنيفان

تعيش في روما، أصيلة مدينة مدنين. هي عارضة أزياء في السابق و محبوب من وسائل الإعلام الإيطالية حيث تستضيف بعض العروض الرئيسية. ملتزمة جدا بقضية المسلمين وتونس ، وهي زوجة ماركو ترونشيتي بروفيرا ، المدير التنفيذي والمساهم في بيريللي (شركة الإطارات العالمية الرابعة) وواحد من أغنى الرجال في إيطاليا.

عفيف بن يدر

يعيش في لندن، خريج HEC Paris  و Harvard. أطلق مجموعة  IC للمنشورات.

حبيب فقيه

يعيش في دبي، عمل سابقا بشركة الطيران التونسيّة Tunisair. تقلّد جميع المناصب في شركة Airbus وهو حاليا رئيس الشركة في منطقة الشرق الأوسط. علاوة على ذلك ،مستثمر في العقارات.

رؤوف خماسي

يعيش بين كولونيا (ألمانيا) وتونس. معروف جيدا من قبل التونسيين في ألمانيا لالتزامه السياسي. صنع ثروته في العقارات ولديه العديد من المشاركات في صناعة الفنادق على وجه الخصوص.

المصدر: Forbes، allobledi

 

اترك رد