جود رضيع باتت حياته مهددة وفي حاجة لعملية زراعة كبد مستعجلة لانقاذه

0 152

جود خشارم رضيع لم يتجاوز عمره ال9 أشهر، واليوم حياته باتت في خطر، وضعه الصحي يتعكر يوما بعد يوم، حيث يعاني هذا الرضيع من قصور في الكبد يتطلب عملية مستعجلة خارج حدود الوطن.

ووفق ما ذكره موقع الجمهورية على لسان والده، السيد أحمد خشارم، فأنّ ابنه الرضيع جود  يعاني من مرض نادر يصيب الأطفال الرضع، ويعزى هذا المرض إلى وجود تشوه على مستوى كبده، وتحديدا في القنوات، حيث أن جود ولد دون القناة الصفراء المسؤولة عن عمليات الهضم، مما أدى الى انسداد للقنوات و فق ما أكده الأطباء.

و تعيش عائلة جود في قلق دائم لطبيعة المرض من جهة ومن جهة أخرى نظرا لتكاليف عملية زرع الجزء المشوه من الكبد وهي عملية باهضة الثمن خاصة أنّها يجب أن تجرى خارج تونس و بأسرع وقت ممكن، نظرا لوضعه الصحي الخطير وصغر سنه.

و أكد السيد أحمد أن تكاليف العملية تبلغ 500 ألف دينار و من المقرر اجرائها باحدى مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس، مضيفا أنه مستعد للتبرع بجزء من كبده الى ابنه، و قد قام بتسليم ملف “جود” الى الكنام في انتظار موافقة وزارة الصحة على نقل ابنه وعلاجه خارج حدود الوطن.

و يطلب السيد أحمد بقلب مكسور من وزارة الصحة  بأن توافق وتمضي على ملف ابنه في أقرب الآجال وتنقذ حياته قبل فوات الآوان، فحياة ابنه رهينة اجراء هذه العملية، وهو لم يعد باستطاعته رؤية جود يعاني و يتألم وينهار شيئا فشيئا أمام عينيه.

اترك رد