إعلان

تونسيات يطلقن حملة “#أنا_زادة” على مواقع التواصل الاجتماعي

0 140

إعلان

حملة “#أنا_زادة” –

انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحمل اسم “أنا زادة” أطلقتها مجموعة من المواطنات التونسيات تهدف إلى تسليط الضوء على ظاهرة التحرش التي زاد انتشارها في البلاد، والمطالبة بالتصدي لها عن طريق نشر تدوينات وتغريدات توثق شهادات حول الموضوع.

وانطلقت هذه الحملة بسبب القضية التي تعهدت بها النيابة العمومية بشأن شبهة التحرش الجنسي والتجاهر بما ينافي الحياء من قبل أحد الفائزين في الانتخابات التشريعية، من أجل المطالبة بمساندة المرأة ضحية التحرش والحث على ضرورة كشف المتورطين في هذه الجريمة وعدم التستر عنهم خوفا من الفضيحة.

إعلان

 

إعلان

كما تهدف هذه الحملة إلى تمكين ضحايا التحرش من كسر الصمت حول هذه الظاهرة، و ذلك من خلال نشر قصصهم و تجاربهم الواقعية.

وجاءت هذه الحملة أسوة بالحملة العالمية “مي تو” #metoo التي انطلقت في أكتوبر 2017 لإدانة واستنكار الاعتداء والتحرش الجنسي، على خلفية فضيحة منتج الأفلام الأميركي هارفي واينستين بعد توجيه تهمة التحرش والاعتداء الجنسي له من قبل عشرات النساء.

وتشير آخر الاحصائيات الرسمية التي نشرت في ديسمبر 2018 الى ان نسبة النساء ضحايا العنف الجنسي في تونس بلغت نسبة 8ر43 بالمائة، و أن نسبة 90 بالمائة من النساء تعرضن للتحرش الجنسي في وسائل النقل العمومي، ونسبة 1ر78 بالمائة من النساء تعرضن للعنف النفسي في الأماكن العامة، كما تعرضت 4ر75 بالمائة من التونسيات للتحرش الجنسي من قبل زملاء لهن في العمل.

المصدر

حملة “#أنا_زادة” –

إعلان

Facebook Comments