YOUTH Magazine

إعلان

إعلان

تعرّف على اضطراب “توهم المرض – Hypochondriasis”، أسباب، أعراضه و كيفية علاجه

توهم المرض Hypochondriasis 

كلنا طبيب في بيته وأمام جهاز الحاسوب الشخصي، ولكن هل من الحكمة حقا أن نقوم بدور الطبيب ونشخص أمراضنا وفقا لما تكتبه المواقع الالكترونية؟

انتشرت مؤخرا موضة تشخيص الامراض على الانترنت، ومع أن القليل من المعلومات لا يضر إلا أن الانسياق خلف المواقع الالكترونية المختلفة والاصابة بالوهم من جراء قراءة المعلومات المتناقضة أصبح أمرا مقلقا للكثير من الأطباء في الأوساط الطبية.

يلجأ المريض إلى تصفح الإنترنت لتشخيص مرضه أو مرض أحد أفراد عائلته، فيجد أن الأعراض المرضية التي تظهر عليه تتشابه مع أعراض مرضية أخرى أو يتوهم بأنه يشعر بهذه الأعراض، فيعتقد بأنه مصاب بهذا المرض أو ذاك والتي قد تكون أمراض خطيرة مما يسبب حالة نفسية سيئة للمريض.

ما هو توهم المرض؟

توهم المرض - مصدر الصورة: dailymail
توهم المرض – مصدر الصورة: dailymail

توهّم المرض أو Hypochondriasis، حالة صحية يقصد فيها الخوف المستمرّ، وغير المنطقي، والمتكرّر على الحالة الصحية للشخص نفسه. وتعتمد بشكل أساسي على تخيّل الشخص بأنّه مصاب بأعراض جسدية للأمراض المختلفة، أو على خلل في فهم الوضع الطبيعي للجسم وتضخيم الحالات البسيطة واعتبارها أمراض خطيرة.

يختلف الاهتمام بالصحة الشخصية عن المبالغة المرضية في ذلك، التي قد تسببّ تعذّر في استمرار الحياة اليوميّة بشكلها الطبيعي بسبب الفرط في المخاوف والهواجس وذلك في الحياة المهنيّة أو الأكاديمية للشخص، حياته اليومية الفردية، علاقته مع الآخرين.

– توهم المرض Hypochondriasis –

ما هي أسباب توهم المرض؟

أسباب توهم المرض - مصدر الصورة: Mindsight Clinic
أسباب توهم المرض – مصدر الصورة: Mindsight Clinic
  1. وجود شخص في الأسرة يعاني من هذه المشكلة.
  2. التعرّض لموقف صادم  أو مليء بالضغوط النفسية.
  3. التجارب الماضية.
  4. البحث في الإنترنت غالبًا عن أسباب الأعراض أو المرض المحتمل.
  5. الشخصية القلقة.

 

ما هي أعراض توهم المرض؟

تُسبّب هذه حالات توهّماً بالمرض عادةً في بداية مرحلة الشباب أو منتصفها، وقد تزداد سوءاً مع تقدّم العمر. ويتم تشخيصها حسب ما جاء في الدليل التشخيصي والإحصائي للرابطة النفسية الأمريكية للاضطرابات العقلية في إصداره الأخير؛ بالآتي:

  • الاعتقاد المسبّق بأنّ الشخص مصاب بمرض خطير.
  • عدم وجود أي عرض صحي أو وجود عارض بسيط.
  • القيام بتصرفات غير منطقية ولا مبرّرة تُعنى بالصحة مثل البحث في الإنترنت غالبًا عن أسباب الأعراض أو المرض المحتمل.

– توهم المرض Hypochondriasis –

العلاج؟

وينصح الأطباء بضرورة أن يتحلى المريض بدرجة كبيرة من الوعي، فالأعراض المرضية كثيرة ومتشابهة وليس في قدرة المريض أن يشخص مرضه بدقة دون أن يستشير الطبيب المختص الذي يستعين بتحاليل مخبرية وصور شعاعية وفحص سريري وغيرها من الوسائل الطبية الموثوق بها.

في الحالات التي لا يستجيب فيه الشخص للعلاجات السلوكية، قد يصرف الطبيب بعض الأدوية التي قد تساعد في السيطرة على الحالة، مثل مضادات الاكتئاب.

ويؤكد العديد من الأطباء انه عندما يشعر المريض أن المواضيع الطبية التي يطالعها عبر الإنترنت قد أحدثت لديه مشاعر قلق، فإن على المريض أن يتوقف فورا عن البحث وأن يستشير طبيبه المختص شارحا له الأعراض المرضية التي كان يشعر بها قبل أن يطالع الأعراض المرضية الأخرى.

– توهم المرض Hypochondriasis –

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7

Facebook Comments