وسيمكن رؤية الخسوف الكلي الذي يستمر ساعة من الأميركتين الشمالية والجنوبية وأوروبا وغرب وأفريقيا وأقصى شمال روسيا، حيث سيكون بمقدور 2.8 مليار شخص متابعته.

ورغم أنه خسوف كلي، فلن يعتم القمر تماما بل سيتوهج بلون أحمر نحاسي أكسبه اسم القمر الدموي، ويطلق عليه اسم “قمر عملاق” لأنه كامل وشديد القرب من الأرض.

وبما أنه يظهر في شهر جانفي، حين تعوي الذئاب جوعا خارج القرى، فقد نال وصف القمر الذئب وفقا لدورية فارمرز ألماناك.

لكن بغض النظر عن مدى كمال اصطفاف النجوم لإظهار هذا الحدث المبهر، فإن الفرحة الغامرة أو الإحباط خلال المساء سيعتمد في حقيقة الأمر على شيء واحد: الطقس، فإذا كانت السماء صافية ليل الأحد فسوف تتسنى رؤية الخسوف الكلي للقمر بالعين المجردة.