YOUTH Magazine

إعلان

إعلان

بعد لون الفستان الذي حير الملايين : خدعة صوتية مذهلة

تسجيل صوتي YANNY or LAUREL

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل صوتي حير الملايين من المستخدمين وسبب انقسامهم حول الاسم الذي يقع تكراره في التسجيل فمنهم من يؤكد أنه سمع اسم “ياني” في ما يؤكد آخرون أنهم سمعوا اسم “لوريل” فماذا سمعتم؟

وأثار التسجيل الجدل لأيام وأشعل “التويتر”  منذ نشره لأول مرة يوم 12 ماي بعد أن ظهر لأول مرة على موقع “انستغرام” ليصل عدد مستمعيه يوم الثلاثاء 15 ماي إلى أكثر من 6 ملايين مستمع ليعلق كل من استمع اليه “ماذا سمتعتم.. “ياني” أو لوريل”.

وتدوم مدة التسجيل 4 ثوان فقط كانت كافية لإثارة اختلاف المستمعين حول الاسم المسموع بين “ياني” و”لوريل” في خدعة صوتية تذكرنا بخدعة لون الفستان التي كانت قد أثارت الجدل أيضا العام الماضي.
وبعد الجدل الذي اثاره التسجيل قامت صحيفة “الغارديان” البريطانية باستشارة أستاذ علم النفس بجامعة سيدني “ديفيد اليس” والذي أكد سماعه اسم “ياني” موضحا أن هذه الظاهرة الجديدة التي لاقت رواجا على الشبكات الإجتماعي تعد نموذجا واضحا على غموض الدماغ البشري ملاحظا أن هذا يحدث عندما لا يستطيع الدماغ أن يقرر تفسيرا نهائيا..

 

Facebook Comments