انطلاق حملة التأهيل وإعادة التأهيل للشهادات الوطنية الخاصة

161

إعلان

التأهيل وإعادة التأهيل للشهادات الوطنية الخاصة –

اعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن انطلاق حملة تأهيل وإعادة تأهيل الشهادات الوطنية في منظومة أمد الخاصة بالسنة الجامعية 2020 /2021 داعية كافة المؤسسات الجامعية المعنية (الخاصة والعمومية) إلى صياغة مشاريع شهاداتها.

وأوضحت الوزارة في منشور وزاري أصدرته، الاربعاء، حول رزنامة ومنهجية تأهيل وإعادة تأهيل عروض التكوين في منظومة « إمد » بالنسبة للسنة الجامعية 2020-2021، أنه تقرر بداية من السنة الحالية أن تشمل حملة التأهيل أصناف معينة من الشهادات الوطنية يتم تحديدها في بداية كل حملة بما يسمح للجان الوطنية القطاعية بتطوير أعمالها والتفاعل مع مؤسسات التعليم العالي في القطاعين العمومي والخاص فيما يتعلق بالبرامج الجديدة والمستجدة وضمان جودة التكوين وتلاؤمه مع متطلبات سوق الشغل.

 

وبينت أن عملية التأهيل وإعادة التأهيل ستشمل فقط شهادات “الدكتوراه” و “الإجازة والماجستير بناء مشترك” و “الإجازة والمجاستير في إطار التعاون الدولي” و “الإجازة والماجستير في إطار التكوين المستمر” في حين أن بقية شهادات الإجازة والماجستير معنية فقط بإعادة التأهيل.

إعلان

إعلان

كما دعت كافة الجامعات والإدارات العامة والمؤسسات المعنية إلى العمل على ترشيد عروض التكوين وتأمين استقرارها، والتثبت والدقيق من جودة المشاريع المقترحة، ومطابقتها للمعايير المعتمدة وملائمتها لحاجيات المحيط الإقتصادي والإجتماعي والثقافي واعتماد الوثائق المتعلقة بتأهيل مسالك التكوين المتوفرة على موقع الواب الخاص بالتأهيل عن بعد وإدراج المشاريع المقترحة خلال الفترة من 15 الى 7 مارس 2020.

 

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، قد شرعت انطلاقا من العودة الجامعية 2019 /2020، في إعتماد اجازة وطنية موحدة عوضا عن إجازة تطبيقية وأخرى اساسية، وذلك في إطار مراجعة جذرية لمنظومة “أمد” قصد إضفاء مرونة أكبر على مسارات التكوين في الجامعات العمومية إذ أن تقسيم الإجازات إلى إجازات تطبيقية وأخرى أساسية يقيد خيارات الطالب خاصة بالنسبة للإجازة التطبيقية التي لا تمكنه من المرور إلى الماجستير.

 

التأهيل وإعادة التأهيل للشهادات الوطنية الخاصة –

إعلان

Facebook Comments