إعلان

الوظيفة VS العمل الحر.. أيهما أفضل؟

الوظيفة العمل الحر –

هل فكرت يوماً ما فى ماذا تعمل ؟ هل عندك شغف العمل؟ هل تسعى دائماً إلى أن تضع أفكاراً جديدة تطور بها عملك ؟

ولكن قبل أن تسأل نفسك هذه الأسئلة، لتجِب على هذا السؤال أولا : فى رأيك، هل العمل فى وظيفة ثابتة – سواء كان عملاً حكومياً أو فى قطاع خاص– أفضل أم أن تعمل فى عمل حر خاص بك ؟

ولتسمح لنا عزيزي القارئ أيضاً أن نطلب منك وقبل أن تجيب على هذا السؤال، أن تجيب على سؤال آخر أهم، هل نوع العملك الذى هو الذى سيحدد ما إذا كنت شغوفاً به و تسعى إليه دائماً أم لا ؟

إعلان

والحقيقة فإن تلك الأسئلة نفكر دوماً فيها، بل وفى بعض الأحيان نكّرس كثيرا من الوقت في حياتنا للإجابة على تلك الأسئلة.

دعنا أولاً، نفكر معاً فى ما إذا كانت الوظيفة الثابتة أفضل أم العمل الحر ؟

 

الوظيفة الثابتة

الوظيفة الثابتة
الوظيفة الثابتة

حسنا، إجابة على هذا السؤال تعتمد على حجم التفاوت فى تفكير كلٌ واحد منا، كيف يمكن ذالك؟ هذا سهل فالبعض سيفضل وظيفة ثابتة ذات أجر ثابت كل شهر والبعض الآخر سيرى أن وجود عمل خاص به هو الأفضل له ولحياته المهنية.

لكن قبل ذالك، لنبحث فيما وراء هذين النوعين من الأعمال، ولنستكشف مزايا وعيوب كلا النوعين، وبعدها لكل واحد منا مطلق الحرية فى اختياره لنوع العمل الذى يريد أن يحيا به.

ولنبدأ أولاً  بالوظيفة الثابتة، الحلم المشهور عندنا فى الوطن العربى.

لنبدأ بالمميزات، وللحقيقة، فإن للوظيفة الثابتة عدة مزايا لايختلف عليها أحد، منها على سبيل المثال :

  • الوظيفة الثابتة تساوى عدد ساعات عمل ثابت.
  • ستسلم راتباً ثابتاً شهرياً وبالتالى تستطيع وقبل استلامه التخطيط لصرف هذا الراتب حسب ماتريد.
  • الجهد القليل.

ولكن إذا كانت هذه هى مزايا الوظيفة، فإن لها أيضاً العديد من السلبيات، منها :

  •  لا توجد فرصة لتطوير مهاراتك، أو إظهار إبداعاتك، وخصوصاً فى العمل الحكومى حيث أن الروتين القاتل.
  • أحياناً يُقاوِم الموظفين من حولك كل تغيير جديد منك.
  • سطوة مديرك، وإجباره على تنفيذ رأيه بصرف النظر عن مدى صحته من عدمه.
  • قد لا توجد فرصة لزيادة دخلك.

الوظيفة العمل الحر –

إعلان

إعلان

العمل الحر

العمل الحر 
العمل الحر 

لنتحول الآن إلى العمل الحر، وقد يظن الكثير أن العمل الحر هو الأنسب له وخصوصاً فئة الشباب الحديث التخرج حيث يرى نفسه فى صورة رجل الأعمال الذى يجلس على كرسى فى مكتب أنيق خاص به، وبالطبع لا يرى الصورة كاملة.

المزايا :

  •   ستضع في مشروعك الخاص كل إبدعاتك دون توجيه أو مواجهة من أحد .
  • فرصة لزيادة دخلك الشهري.
  • أنت مدير نفسك، فأنت الوحيد المتحكم فى عملك توجهه حسبما تشاء .

ولكن بالرغم من تلك المزايا، فإن العمل الحر أيضاً له جانب مظلم يجب أن تراه:

  • لا يوجد وقت ثابت للعمل، فوقتك ملك لعملك، وبالتالى قد لا يكون هناك فرصة لراحة جسدك وعقلك أو قضاء وقتاً كافياً فى بيتك.
  • الدخل غير ثابت، فقد يزيد وقد ينقص بحسب الربح أو الخسارة.
  • لاتوجد أحياناً فرصة للإستمتاع بالحياة، حيث أن كل تفكيرك مُنصب فى عملك فقط.

ولذلك ، وبعد أن استعرضنا سوياً بعضاً من مميزات وعيوب كلاً من النوعين من الأعمال، ولأن لكل انسان أولوياته والتى تتغير حسب الشخص (شخصية الفرد و صفاته)..

لذلك يتبقى فقط أن يجلس كل واحد منا فى مكان هادئ مستريح البال، ثم يعرض على عقله كلا النوعين بمزاياهما وعيوبهما معاً، وبعدها يتخذ القرار المناسب ، كلاً حسب ظروفه وأولوياته، وبعدها سجد فرقاً كبيراً حيث حياة أكثر إمتاعاً.

الوظيفة العمل الحر –

إعلان

مرجع : 1، 2، 3: 4.

Facebook Comments
Content Protection by DMCA.com

التعليقات مغلقة.

error: هذا المحتوى ملكية فكرية !!