YOUTH Magazine

الضغط العصبي يدمّر دماغك.. حرفيًا!

1٬427

الضغط العصبي –

الضغط العصبيّ حالة يقع فيها الجميع بدرجات متفاوتة، تؤدّي للتشاؤم وحالة من الخوف والريبة غير المبرّرة، يصاحبها توتّر شديد وقلق نفسي و هو شعور أو موقف يواجهه الإنسان، ويتوجب عليه أن يستخدم أقصى طاقاته حتى يتكيّف معه أو يتخلص منه.

ويعرف البعض الضغط العصبي بأنه تغيير حاصل خارجيا و داخليا من الممكن أن يكون إيجابي أو سلبي ويجب التأقلم معه.

مشاغل العالم المعاصر تضعنا وجها لوجه مع مسببات الضغط العصبي (مشاكل اجتماعية، مشاكل مالية، مشاكل دراسية، العمل اليومي، الروتين..) و يمكن لهذا التوتر العصبي أن يشكل خطرا صحيا و نفسيا بإمكانه الفتك بحياتك في حالة زيادته عن حده الطبيعي.

يسبب الضغط العصبي

الصداع و الألم في الرقبة و الكتف يسبب التوتر ارتفاع الأدرينالين الذي بدوره يؤدي إلى تفاعل العضلات بشكل تلقائي لتهيأة الجسد للإصابات.

أمراض القلب و ضغط الدم

في حال زيادة هرمونات التوتر (الأدرينالين و النورديالين و الكورتيزول) يزداد معدل دقات القلب بصفة ملحوظة و تتمدد الأوعية الدموية ومنه يزداد ضغط الدم بشكل كبير الذي يؤثر بدوره بشكل سلبي على الجسم و قد يؤدي إلى نوبات قلبية و سكتات دماغية.

مشاكل في الهضم

تتأثر المعدة و عملية الهضم بالضغط العصبي فهذا الأخير يؤثر على حركة الأمعاء و يجعل عملية امتصاص الطعام من العمليات الصعبة فبإمكانه التسبب في الإمساك أو الإسهال كما يؤدي إلى مشاكل عدة في منطقة البطن.

انكماش حجم الدماغ

يسبب الضغط العصبي إضعاف الذاكرة على المدى القصير و تدهور العمليات المعرفية على المدى البعيد حيث يوضح كريستوفر وينجاك، الكاتب المتخصص بالشؤون العلمية، في مقاله المنشور على « life science » أن التوتر يساهم و لو بنسبة قليلة في انكماش حجم الدماغ البشري.

كيف نتجنب الضغط العصبي؟

لكل مشكلة حل، و لكل داء دواء، فيمكنك تجنب الضغط العصبي وذلك عبر:

  • تقبل الاختلاف
  • التخلص من حياتك الروتينية
  • البحث عن ميولات جديدة
  • عدم الالتجاء إلى المشروبات الكحولية و التدخين حتى وإن أحسست بحال أفضل في البداية
  • عدم رفض مساعدة أفراد العائلة و الأصدقاء
  • كن إيجابيا و احرص أن تكون رغبتك بالتغيير أعظم من رغبتك بالبقاء كما أنت
  • تغيير البيئة المسببة للتوتر

 

الضغط العصبي –

المصدر

Facebook Comments