إعلان

الدراسة في إيطاليا.. كل شيء عن العمل أثناء الدراسة للطالب الدولي

العمل أثناء الدراسة إيطاليا
374

إعلان

العمل أثناء الدراسة إيطاليا –

تُعدّ إيطاليا وجهةً مميزة وشهيرة للدراسة بالنسبة للطلاب الدوليين، حيث يوجد حوالي 32000 طالبٍ دولي في إيطاليا يحصلون على تعليمٍ عالي الجودة مقابل رسومٍ دراسية ميسورة مقارنةً بالدول الغربية الأخرى. وكغيرها من البلدان الكثيرة التي تستقبل طلابًا أجانب، يمكن للطالب الدولي العمل إلى جانب الدراسة في إيطاليا بشروطٍ محددة، ليست صعبةً أو معقدة بشكلٍ عام، إلا أنّ هناك تعليماتٍ محددة ولازمة، فإليك كل ما تودّ معرفته عن العمل والدراسة في إيطاليا.

عمل الطّلاب الأجانب في إيطاليا

إعلان

يسمح القانون الإيطالي للطالب الأجنبي الحائز على تصريح الإقامة بغرض الدراسة، بالعمل إلى جانب دراسته، على أن يكون موظفًا وليس مديرًا أو مالك عمل، وبدوامٍ جزئي فقط ولا يسمح له العمل بدوامٍ كامل، كما تفرض عليه شروطًا أخرى أكثر تحديدًا.

إعلان

شروط عمل الطلاب الدوليين في إيطاليا

يمكن للطالب الأجنبي العمل في البلد بشرطين أساسيين:

  1. أن يعمل الطالب كموظف ولا يبدأ عملًا خاصًّا به.
  2. ألّا تتجاوز ساعات عمله السنوية 1040 ساعةً (أي 20 ساعة في الأسبوع خلال 12 شهرًا، أي 4 ساعات في اليوم) بحسب القوانين الإيطالية.

قد تختلف الشروط بين طالبٍ دوليٍ وآخر ،حسب نوع تأشيرة الطالب. كما تختلف الشروط بين فئتين من الطّلاب: طلّاب الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، والطّلاب الدوليين من خارج الاتحاد الأوروبي.

شروط العمل لطلاب الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية

  • يحق لطلاب الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية العمل والدراسة في إيطاليا بلا تصريح، فلا قيودَ عليهم ولا يحتاجون إلى تصاريح عملٍ لبدء عملٍ أثناء دراستهم في إيطاليا.

يُسمح لهؤلاء بالعمل حوالي 20 ساعةٍ أسبوعيًا خلال الفصل الدراسي كما هو موضّح في القانون، ويمكن أن يرتفع سقف الساعات المسموحة أكثر خلال فترة الإجازات وهذا يعتمد على سجلّهم الأكاديمي في الجامعة.

 

شروط العمل للطّلاب من خارج الاتحاد الأوروبي

تختلف الشروط السابقة في حال كان الطالب من خارج دول الاتحاد الأوروبي على الشكل التالي:

  • أولًا، يسمح له بالعمل فقط إذا حصل على تصريح عمل.
  • تُعرض عليه فقط الوظائف التي يستطيع إثبات أنّه لا يمكن أن ينفذها مواطنٌ إيطالي أو من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي تحدده قواعد صارمة.
  • هناك قيود أوسع على ساعات العمل؛ فبينما يمكنه العمل حتى 20 ساعة في الأسبوع بموجب القانون بصورةٍ مماثلة لطلاب الاتحاد الأوروبي، لا يمكنه قضاء ساعات عملٍ إضافية خلال فترات الإجازة في معظم الحالات على عكس نظيره.
  • أحيانًا، إذا تمكّن الطالب الأجنبي من خارج الاتحاد الأوروبي من العثور على وظيفة، يجب على ربّ العمل تقديم خطاب توظيف إلى مركز الشرطة الإيطالي حتى يتم قبوله.

لذا فإن القوانين المقيدة لعمل الأحنبي أثناء الدراسة في إيطاليا تختلف بحسب دولة الأصل للطالب.

مدة معالجة تصريح العمل للطلاب الأجانب

العمل أثناء الدراسة إيطاليا
العمل أثناء الدراسة إيطاليا

 

قد تستغرق عملية معالجة تصريح العمل حوالي شهرين، يعتمد هذا الموضوع أيضًا على البلد الأصل للطالب. ومع ذلك، يُفضّل ألا يستعجل في عملية البحث عن وظيفة وعمل إجراءات التصريح.

لا تفعل ذلك بمجرد دخولك البلد، يُستحسن أن تعيش لفترةٍ فيها وتتعرّف على ثقافتها ونمط حياة الناس، وعندها ستعرف الوظائف وما يلائمك، فتُصبح عملية العثور على وظيفة بدوامٍ جزئي أكثر حكمة، بعد أن تستقر.

استثناءات ..

يمكن للطالب العمل أكثر من 1040 ساعة في السنة، أو حتى البدء بعملٍ خاص (عمل حر) بشرط أن يحوّل تصريح الإقامة للدراسة خاصته إلى تصريح عملٍ ثانوي، سواءً أراد بدء مشروعه الخاص (أو ما يسمى بالتوظيف الذاتي self-employment)، أو حتى إذا قُدّم إليه عرض عملٍ خاص.

يُسمح للطالب العمل لمدة 40 ساعة في الأسبوع أيضًا ولكن فقط خلال العطلة الصيفية والعطلات بشكلٍ عام.

مجالات العمل والوظائف المناسبة للطالب الدولي

بدايةً، الجزء الجيد بالفعل في موضوع العمل إلى جانب الدراسة في إيطاليا بالنسبة للطلّاب الدوليّين هو إمكانية العمل في أيّ وظيفة، لا يوجد أبدًا حدود أو نطاق للوظائف المتاحة للطلاب الأجانب. هناك حاجزٌ بسيط قد يعيق عملية بحثك والتزامك في وظيفة معينة، وهو حاجز اللغة، حيث ستكون إجادة اللغة الإيطالية مطلوبةً من قبل معظم الشركات والمتاجر والمصانع الإيطالية.

إليك بعض المجالات العمل:

إعلان

وظائف لمتحدثي اللغة الإنجليزية الأصليين

مدرّس خاص

هنا ليس بالضرورة أن تتقن الإيطالية ولكن يكفي أن تتحدّثها بشكلٍ عام. ببساطة، إذا كانت لغتك الأصلية هي الإنجليزية، أو تتقن الإنجليزية – وسيتضح ذلك من خلال مستواك في اللغة الإنجليزية سواءً في الاختبارات التي تجريها مثل (Tofel) – يمكنك العمل في مجال التدريس المنزلي كمدرّسٍ خصوصي، فهو مجالٌ متاحٌ حاليًا للغاية كبديلٍ للتعليم المدرسي، وبخاصة للطّلاب ذوي المهارات المميزة.

عدا عن ذلك، الأجر جيّد جدًا بالنسبة لهذه الوظيفة، حيث يتمّ الدّفع مقابل ساعات العمل، يبلغ متوسط سعر ساعة التدريس حوالي 30 يورو (ما يعادل 35 دولارًا أمريكيًا).

هناك احتمالٌ كبير أن تعثر على وظيفة تدريسٍ مناسبة من خلال عروض الوظائف عبر الإنترنت، يمكنك الحصول على وظيفة مدرّسٍ في المدارس الحكومية أو مدارس اللّغات الخاصة، أو قد تطلب بعض الشركات أحيانًا مدرسي لغة إنجليزية لتعليم اللغة لموظفيها.

في الشركات الناشئة

دائمًا ما تطلب الشركات الناشئة الإيطالية متحدثي اللغة الإنجليزية، لأن الأسواق المستهلكة عادةً ما تحتوي متستهلكين متحدثين باللغة الإنجليزية، وهم مستهلكون رئيسون. يمكنك البحث عن الشركات الناشئة بعدة طرق، أسهلها تطبيق لينكدان Linkedin .

العمل داخل الجامعة

تقدّم العديد من الجامعات الإيطالية وظائف لطلّابها، حيث يقوم مركز خدمات الحرم الجامعي، أو أعضاء هيئة التدريس، بطلب طلاب من الجامعة لتولّي أمور وأدوار داخل الجامعة، وتكون مدفوعة الأجر بالتأكيد. غالبًا ما يكون الأجر مناسبًا بحيث يغطي مدفوعات الرسوم الدراسية أو مثلًا يُعطى الطالب راتبًا يغطي تكلفة المعيشة في البلد.

في الآونة الأخيرة، تمكّن طلاب العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) من إيجاد وظائف بدوامٍ جزئي في تخصصات دراستهم بالذات، ما أتاح لهم العمل وتنمية مهاراتهم التعليمية والدراسية بتطبيق ما تعلّموه في فصولهم الدراسية، واكتساب خبرةٍ عملية تؤهّلهم لمهنٍ ناجحة في المستقبل.

وظائف أكاديمية لطلّاب الماجستير والدكتوراه

العمل أثناء الدراسة إيطاليا
العمل أثناء الدراسة إيطاليا

 

يمكن لطلاب الماستر أو الدكتوراه شغل وظيفة مساعد مدرّس أو مساعد باحث. ليس من الصعب الوصول إلى هذه الوظائف ولكن هناك قدرة تنافسية عالية في هذا المجال كونه مرتبطٌ بمجال الدراسة، وجيد جدًا من الناحية الأكاديمية، والنقدية أيضًا.

التدريب الداخلي مدفوع الأجر

إعلان

فترات التدريب الداخلي أو الدورات التدريبية للطّلاب لا تُحتسب من ساعات العمل، إنّما تكون بمساعدة الجامعة للطّلاب الخريجين أو الذين ما زالوا يدرسون درجة البكالوريوس، وتحقق الوظائف التدريبية لهم دخلًا ماليًّا من جهة، وخبرةً وظيفيةً وتطويرًا عمليًّا من جهةٍ أخرى، لذا تعتبر مصدر دخلٍ وتقوية في مجال العمل، ولا تؤثر على ساعات العمل.

تستهدف برامج التدريب الداخلي عمومًا الطلاب الذين تزيد أعمارهم عن 18، وحتى عمر 30 سنة، هذه الفئة من المتوقّع أن تعمل دائمًا لتجمع بين دورة اللغة الإيطالية والحصول على إقامة العمل في البلد.

بغض النظر عن سنوات خبرتك أو ملفك الشخصي في مجال العمل، غالبًا ما تتطلّع الشركات أو المؤسسات الإيطالية إلى توظيفك “كمتدرّب”، يسمّى ذلك “تدريب داخلي مدفوع الأجر”، ويتراوح راتبك عندها بين 500-1000 يورو. هذا النوع من التدريب نادرٌ نوعًا ما.

يمكنك البحث عن وظيفة تدريب في إيطاليا من المصادر التالية عبر الإنترنت:

  • موقع AIESEC UK: بوابة الكترونية تتيح لك الحصول على أحدث وظائف التدريب في إيطاليا اعتمادًا على ملفك الأكاديمي.
  • موقع GoAbroad.com: يمكّنك هذا الموقع من الحصول على وظائف تدريبية متاحة في العديد من الشركات الإيطالية.
  • موقع IAESTE: يتيح هذا المصدر تدريبًا للطلّاب المهتمين بالهندسة والعلوم والتكنولوجيا والفنون التطبيقية.

إذا أردت العمل في هذا المجال، فهذه أغلب المناصب التدريبية التي يمكن للطّالب الدولي في إيطاليا أن يشغلها: مساعد إداري، أو مستشار حلول، طالب اتصالات في مجال التحقق من تكنولوجيا المصادقة والأتمتة، ومتدرّب دعم إداري، خبير أمن معلومات، محاسب، ومساعد مبيعات، وغيرها.

إعلان

وظائف مختلفة في قطاع الخدمات العامة

العمل أثناء الدراسة إيطاليا
العمل أثناء الدراسة إيطاليا

 

تتطلّب أغلب الخدمات العامة بالضرورة أن يكون الطالب على معرفة جيدة باللغة الإيطالية. يمكنك شغل وظائف مثل: العمل في مطعم للوجبات السريعة، محلات السوبر ماركت والمستودعات المختلفة، والمقاهي، توزيع الصحف – اعتمادًا على مكان إقامتك- وهكذا..

تتطلّب هذه الأعمال أن تكون على درايةٍ باللّغة الأصلية للبلد، لأنّك مضطرٌ للتواصل اليومي مع النّاس المحليين، وخاصةً مع أناس آسيويين وبنغلاديشيين وباكستانيين وهنود.

وفقًا لدراسة، تُعدّ اللّغة الإيطالية اللغة الرابعة في تصنيف اللغات الأكثر طلبًا بين أرباب العمل، لذا من المهم أن تطوّر مستواك في اللغة الإيطالية.

في الجامعات والمدارس الإيطالية، يتمّ تدريس معظم البرامج باللغة الإيطالية على الرغم من أنّ عدد البرامج المتاحة باللغة الإنجليزية آخذةٌ في الازدياد، لذا قد يكون من المفيد العثور على دوراتٍ تدرّس اللغة الإيطالية والتسجيل فيها.

العمل في الشركات العالمية الموجودة في إيطاليا

هناك الكثير من الشركات العالمية الدولية التي تحمل علاماتٍ تجارية ولها مقرّات رئيسة في إيطاليا، لذا يمكنك التقدّم إلى إحداها بحسب ما تفضّل، والعمل المعروض.

إعلان

العمل عبر الإنترنت خيارٌ جيّدٌ أيضًا

يمكن للطالب الأجنبي الاعتماد على ربح الأموال عن طريق الإنترنت، مثل دخول مجالات تصميم مواقع الويب، والتسويق الرقمي، التسويق عبر الوسائط الاجتماعية وإدارة وسائل التواصل الاجتماعي، المجالات الرّسومية والتصميم الجرافيكي أو البرمجة أو الكتابة والتحرير أو غيرها من الوظائف المتاحة عبر الإنترنت، التي يرى الطالب أنه أهلٌ لها. إذا عملت في إحدى هذه المجالات، سيكون وقتك ملكًا لك، وستحصل على مصدرٍ جيّدٍ للدخل.

الحد الأدنى للأجور للطلاب الدوليين في إيطاليا لعام 2021

الحد الأدنى للأجر في الساعة الواحدة هو 7 يورو (8.1 دولارًا أمريكيًا). من خلال العمل حوالي 4 ساعات في اليوم و20 ساعة في الأسبوع، يمكنك أن تجني حوالي 140 يورو (163.4 دولارًا أمريكيًا) في الأسبوع، و560 يورو ($653.6) في الشهر.

هل يمكنك الدراسة في إيطاليا مجانًا؟

هناك بعض الفرص المتاحة للدراسة في إيطاليا مجانًا بالفعل، أو ربما برسومٍ دراسية منخفضة جدًا. تختلف الرسوم الدراسية في أي جامعة إيطالية حكوميّة بناءً على دخل أسرة الطالب، واعتمادًا على الوضع المادي للطّالب، يمكن أن ينتهي بك الأمر إلى الدراسة مجانًا، أو برسومٍ شبه مجانيّة بسبب انخفاضها.

تحدّد كلّ جامعةٍ بنفسها الحد الأدنى للدخل، ويتعيّن عليك تقديم مجموعةٍ من المستندات من أجل تقييم دخل أسرتك، ولكن للأسف، هذا الخيار غير متوفرٍ للطّلاب من خارج الاتحاد الأوروبي.

عمومًا، لا تيأس، إذا لم تتمكّن من الدراسة مجانًا، فتكلفة الدراسة ميسورة في إيطاليا أكثر من الوجهات الأوروبية الأخرى. هناك منح دراسية للطلاب الدوليّين أيضًا وإليك التفاصيل.

المنح الدراسية

العمل أثناء الدراسة إيطاليا
العمل أثناء الدراسة إيطاليا

 

في البداية، حاول أن تجد أيّ عملٍ مناسبٍ لك ولمستويات مهاراتك أثناء الدراسة، فهذه هي الطريقة الأولى والأفضل لتمويل تعليمك في إيطاليا، ولكن إذا افترضنا أنك لم تستطع العمل بسبب شروط معينة فرضتها تأشيرتك، أو ببساطة لأنّه لم يحالفك الحظ ببدء عملٍ مناسب، هنا قد لا ينفع الاعتماد على الحصول على وظيفة، لذا لا يُنصح بالاعتماد فقط على وظيفةٍ بدوامٍ جزئي لتغطية نفقات التعليم والمعيشة، وتأكّد أنّك تملك من المال ما يكفي لتغطية نفقاتك.

بالنسبة للمساعدات المالية، فهي متاحة، ويحق للطّلاب الدوليين الحصول على نفس المنح المتاحة للمحليين – ما لم ينص قانون في الجامعة على خلاف ذلك – ولجميع الطلاب الحق في الطلب، ويملك جميعهم أيضًا نفس نظام التقدم للحصول على مساعدة مالية، ولكن سيعتمد دعم الطالب ماليًا على حالته المادية ومزاياه الأكاديمية.

تغطّي الحكومة أغلب المنح، وبشكلٍ خاص وزارة الشؤون الخارجية (Ministero degli Affari Esteri)، وسيكون لكلّ جامعةٍ برنامج المنح الخاص بها، لذا حتى تعرف المزيد عن هذا الموضوع، عليك التواصل مبكرًا مع المؤسسة التي ستدرس فيها وما عليك القيام به للتأهل، لأن الدعم المالي مهم، فيمكنه تغطية النفقات بشكلٍ كامل.

تكلفة المعيشة الشهرية للطالب الدولي في إيطاليا

تختلف تكلفة المعيشة في إيطاليا للطالب الدولي اعتمادًا على العديد من العوامل، مثل المدينة التي تقع فيها الجامعة، وأسلوب حياته، مثلًا، كم مرة يتناول فيها الطعام في الخارج، وعلى هذا الأساس، قد يحتاج إلى 900-1300 يورو (1050.7-1517.7 دولارًا أمريكيًا) شهريًا لتغطية تكاليف الإيجار والطعام والمواصلات، وبعض الترفيه عن النفس.

الإيجارات في بعض المدن تزيد بشكلٍ ملحوظ عن غيرها، من المعروف أن العيش في روما وميلانو والبندقية مُكلّف، ويجب تخصيص ميزانية له! في حين أن الإقامة في نابولي أو بيزا أو جنوا أرخص بكثير.

ليس هناك بالعادة في أبنية المؤسسات الإيطالية التعليمية قاعات إقامة، ولكنّهم يقدمون لك المساعدة في إيجاد مكان، إما في السكن التابع للجامعة نفسها، أو في استئجار سكنٍ مناسب.

يعتمد ما تنفقه على البقالة والطعام على تفضيلاتك الشخصية أولًا، والمكان الذي تتسوق منه ثانيًا، فمثلًا، محلات السوبر ماركت في منطقة سكنية أرخص من المتاجر الصغيرة الواقعة في وسط المدينة، توقع أن تصرف حوالي 200-300 يورو شهريًا بأسلوب مريح وعدم حرمان.

إعلان

تكاليف المواعيد الطبية للطلاب الأجانب

المواعيد الطبية مجانية في إيطاليا في خدمة الصحة الوطنية بالنسبة لطلاب الاتحاد الأوروبي فقط، يمكنهم الاعتماد على بطاقة التأمين الصحي الأوروبية خاصتهم (EHIC) حيث توفر البلد نظامًا صحيًا وطنيًا عالي الجودة، بعض مواعيد الطبيب وإجراءات المشافي بما في ذلك قسم الطوارئ، كلّها مجانية بالنسبة لهم، ولكن من جهةٍ أخرى، يتعيّن على الطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي دفع رسومٍ سنوية، وفيما يتعلق بالتأمين الصحي، يتعيّن عليهم دفع حوالي 150 يورو (175 دولارًا أمريكيًا) سنويًا، ولذا يجب أن تؤمّن نفسك ماليًا بشكلٍ عام.

العمل بعد التخرج

بالنسبة للطلاب الذين حصلوا على درجةٍ تعليمية مناسبة، وحتى بالنسبة للشباب المقيمين بشكلٍ قانوني في البلد بعد بلوغهم السن القانوني (18 عامًا)، يسمح القانون الإيطالي بتحويل تصريح الإقامة من أجل الدراسة إلى تصريح لأسباب تتعلّق بالعمل في إيطاليا، صالحٍ لمدة عام من التحويل وقابلٍ للتجديد عند العثور على وظيفة، أو بدء عملٍ خاص، ويوفّر ذلك على الطالب عناء انتظار مرسوم مقتبس من الهجرة.

 

العمل أثناء الدراسة إيطاليا –

 

Facebook Comments
Content Protection by DMCA.com