التونسيّة “ندى ردّاوي” تُطوّر طريقة جديدة تمكّن من تشخيص مرض “سرطان الدم” في مرحلة مبكّرة

0 1٬276

إعلان

تشخيص مرض “سرطان الدم” –

ابتكرت الدكتورة والباحثة تونسية، ندى ردّاوي، طريقة تمكن من ربح الوقت الخاص بالعلاج وفي نفس الوقت أصبح بالامكان الجزم بشفاء المريض من عدمه دون الحاجة الى وقت طويل من العلاج والفحوصات، فالتقنية التي ابتكرتها ندى تمكن من التثبت من بقاء الخلايا السرطانية في دم المريض بعد خضوعه للعلاج، والتي كان من الصعب التفطن اليها، لكن بفضل هذه الطريقة أصبح بالامكان عمد الانتظار لتشخيص المرض بل على العكس فمعرفة المرض والتأكد منه بات من خلال رؤية وتحليل الحامض النووي للمريض.

ووفق ما صرّحت به ندى لجوهرة اف أم، فأنّ هذه التقنية تجنّب المريض 5 سنوات من المتابعة الطبية التي تلي عمليّة العلاج، بسبب المخاوف من عودة الخلايا السرطانية.

إعلان

إعلان

أما عن ندى ردّاوي، فهي أصيلة ولاية قفصة، درست مرحلة الثانوية بمعهد حسين بوزيان في قفصة، أين تحصلت على شهادة الباكالوريا بامتياز، لتسافر على اثرها صوب ألمانيا وبالتحديد الى مدينة ميونخ، أين واصلت دراستها الجامعية، وتحصلت على شهادة دكتوراه الدولة في الكيمياء من جامعة ميونخ. وتطرّقت ندى في موضوع بحث الدكتوراه إلى كيفية تشخيص مرض “سرطان الدم” وخاصة بعد فترة العلاج.

ندى الآن مسؤولة على إدارة مشروعين ممولين من الاتحاد الأوروبي، وكانت قد عبرت عن أملها في العودة للعمل بتونس وتسخير طاقاتها لإفادة القطاع الطبي المحلي، إلا أن تواضع إمكانيات البحث في تونس تحول دون عودتها في الوقت الحالي، لكن مع ذلك شرعت منذ السنة الفارطة في تنفيذ فكرة تهدف إلى فتح مكتبات في المدارس في المناطق النائية في تونس تحت شعار “lire pour l’avenir”.

 

تشخيص مرض “سرطان الدم” –

إعلان

Facebook Comments