“التاكسي الطائر” سيحلق في سماء الإمارات بحلول سنة 2020 !

0 113
التاكسي الطائر

كل هذا كان مجرد خيال علمي لا أكثر قبل أن يعلن جيف هولدن رئيس المنتجات في أوبر أن الشركة ستقوم بإطلاق خدمة التاكسي الطائر بحلول عام 2020 بِ “دالاس فورت وورث” بولاية تكساس الأميركية و في دبي بدولة الإمارات العربية. ستعمل هذه الخدمة على تقليص الوقت لنقل الأفراد بطريقة مريحة أكثر بعيدا عن زحمة السير و ضجيج السيارات .

يبلغ ارتفاع التاكسي الطائر مترين وقطره 7 أمتار، ويقلع ويهبط من خلال منصة على الأرض، ونظرا لحجمه الصغير تتم عملية الإقلاع والهبوط  دون الحاجة لمساحات شاسعة بعكس الحال في طائرات الهليكوبتر.

لم يخل الحديث عن التاكسي الطائر من جدل حول مدى ما يتمتع به من عوامل أمان، إلا أن المصممين اهتموا بهذه الجزئية اهتماما خاصا حيث تم تزويد التاكسي بتسع بطاريات احتياطية منفصلة، لتجنب الإنقطاع المفاجئ لإمداد الكهرباء ما سيتسبب في كارثة حتمية، وبالتأكيد تم تزويده أيضا بمظلتين (باراشوت) في حالات الطوارئ.

وأوضحت السلطات الإماراتية أنه سيمكن طلب وحجز خدمة التاكسي الطائر باستخدام تطبيق على الهواتف الذكية، والذي سيتم فيه تحديد مسافة الرحلة بوضوح والتكلفة وكل ما يتعلق بها، أي أنه سيكون شبيه بتطبيقات سيارات الأجرة مثل تطبيق أوبر الذي سبق ذكره وغيره، على أن تبدأ الخدمة للعموم في غضون 5 سنوات.

ويرى نويل شاركاي، خبير علوم الحاسوب بجامعة شيفيلد البريطانية، أن التحدي الأكبر الذي سيواجه المسؤولين عن التاكسي الطائر هو تنظيم حركة المرور، فلابد أن يكون لديها قدرة عالية على تغيير مسارها تفاديا للمباني المرتفعة وأسراب الطيور فضلا عن تفادي غيرها من التاكاسي الطائرة.

وتولت تصميم التاكسي الطائر شركة “فولوكوبتر”، لكنها ليست الشركة الوحيدة التي عملت على تنفيذ مشاريع التاكسي الطائر، حيث صممت شركة آير باص ما يسمى بالـ”بوب أب” المزمع إطلاقه بحلول عام 2020، وتعمل أيضًا شركة “كيتي هوك” على مشروع مماثل.

تعليقات
Loading...