و يتم تسويق هذه المكملات أو المشروبات كحل سحري وسريع للحصول على الجسم الممشوق والعضلات البارزة في وقت قصير، مما جعل الإقبال عليه كبيرا.

ويرى الباحثون أن الإفراط في استهلاك البروتين المشروب لا يعني أنه جزء من أي نظام غذائي جيد، وقالوا إن البروتينات المكملة سواء أكانت مساحيق أم مشاريب ربما تكون خطيرة.

Embed from Getty Images

وفي هذه المكملات، أحماض أمينية لا تذهب مباشرة إلى العضلات، بل يتوارى الكثير منها في الدم، حيث يتفاعل هناك مع نوع آخر من الأحماض ويحاول كلاهما الوصول إلى الدماغ، لكن مجرد وجودهما هناك (في الدم) يؤدي إلى نتائج سلبية.

إعلان